زاهــى حــواس أيقــونــة المـلـــف والفـنـــار شـعــــاراً مــؤقتــــاً

وسط منافسة عالمية شرسة :مصر تستعد بملف استضافة المؤتمر الدولى للمتاحف بالإسكندرية

زاهي حواس
زاهي حواس

أكد الدكتور خالد عزب مقرر اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف أن اللجنة تستعد لإعداد ملف كامل عن استضافة مكتبة ومدينة الاسكندرية للمؤتمر الدولى للمتاحف، والذى يقام لأول مرة فى أفريقيا والوطن العربى بحضور 3500 مشارك من جميع أنحاء العالم.. والمقرر تنظيمه فى عام 2022.

وأشار إلى المنافسة الدولية القوية على الفوز بتنظيم الحدث العالمى المهم. وقال الدكتور خالد عزب إن الدكتور محمد سلطان محافظ الاسكندرية وحلمى النمنم وزير الثقافة والدكتور محمد عنانى وزير الآثار وافقوا على التعاون مع اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف فى إعداد الملف ورحبوا بالمشاركة الكبيرة فى خطوات إعداد الملف والتى ستبدأ فى الفترة القادمة. وأشار د. عزب إلى أن اللجنة اختارت الدكتور زاهى حواس ليكون أيقونة الملف. كما اختارت فنار الاسكندرية كشعار أولى للملف لحين الاستقرار على اللوجو الخاص بالملف.


وحول دور اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف فى حماية المتاحف وتطويرها.. يقول د. خالد عزب : من أجل الحفاظ على المتاحف وتقديم معلومات استرشادية للتوعية بأهمية دور وقيمة المتاحف التى تشملها اللجنة وهى اليمن ومصر وسوف تنضم قريبا الصومال وجيبوتى هى إرساء دعائم الهوية والتراث الثقافى يأتى ذلك من خلال إصدار سلسلة كراسات تحمل هذا الدور التنويرى لنفض الغبار عن العديد من المتاحف فى المنطقة العربية، ففى اليمن يوجد 22متحفا تعرض للقصف والتدمير وقد قدمنا دراسة وافية عن حال هذه المتاحف وكيفية الحفاظ عليها كهوية أمة تواجه أزمات متعددة ، وفى مصر هناك ما يقرب من مائتى متحف ما بين المتاحف التى تضم مقتنيات نادرة وبين تلك التى تحتاج لإعادة ترتيب وتنسيق لتعديل قيمتها الثقافية. لا يوجد فى مصر قانون ينظم عمل المتاحف.


وأضاف أن إدارة المتاحف لا تخضع لمركزية القرار كل متحف لديه أدوار متعددة ولذا يصعب تعميم الإدارة فهناك متاحف تعليمية وأخرى تثقيفية وثالثة ارشادية وغيرها من المهام الثقافية، المتحف مؤسسة بذاتها وهذا يتطلب مواصفات خاصة ويحتاج إلى قفزة نوعية خاصة المتاحف المصرية.


مشيرا الى ان جزءا من تمويل هذه اللجنة من مكتبة الإسكندرية وجزءا من اللجنة الرئيسية فى باريس، ويتم تدريس هذه الأبحاث والدراسات والتقرير التى تنشر من خلال هذه الكراسات المتحفية لطلبة أقسام المتاحف بكلية الآثار فى مصر.


وقال إن المتاحف تقوم على جمع وحفظ وتوثيق ودراسة وتفسير ما تحويه من مجموعات متحفية ذات قيم جمالية وتراثية ورمزية وعلمية وتاريخية فى معظم الأحيان ، فهى فى الأصل تقوم بدور ثقافى استرشادى ولكن لها دورا أيضا فى إقامة دورات تدريبية للعاملين فى المتاحف لتطوير وظائفهم وتدريبهم على أحدث الوسائل والتقنية الحديثة لأداء عملهم المتحفى من إدارة وعناية وكيفية التعامل مع المقتنيات المتحفية ، بالإضافة إلى خلق كوادر مهنية متخصصة لتغيير مفهوم الإدارة وكيفية التعامل مع الازمات التى يمكن ان يتعرض لها المتحف .


وأوضح ان البلاد العربية تتعرض فى الآونة الأخيرة لأزمات كثيرة من مخاطر التخريب والتدمير ومحو الهوية، ولذا كان لابد من حماية المتاحف لترسيخ الثقافة والهوية العربية بوضع التراث العربى بالمتاحف ضمن أولويات التنمية بالدول العربية وذلك فى إطار استراتيجيات قصيرة وطويلة المدى لإعادة هيكلة المؤسسات التراثية وهذا ما نقدمه من خلال لجنة المتاحف الوطنية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم