لمريض السكر.. احذر الصوم في هذه الحالات ونصائح أخرى لصيام آمن

صورة موضوعية
صورة موضوعية

مرضى السكر من أكثر الفئات التي يضفي عليه صيام رمضان مزيد من الأعباء الصحية، حيث أن الصيام لفترات طويلة يؤدي إلى اختلال نسبة السكر في الدم مما قد يتسبب في التعرض لحالات حادة من فقدان الوعي والغيبوبة السكرية. 

وقالت د.هالة إبراهيم، عيسوي استشاري الباطنة والسكر بالقصر العيني، إنه على الرغم من المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها مرضي السكر خلال رمضان إلا أن معظمهم يصرون على الصيام طوال الشهر، لذا من الطبيعي أن يتابع المرضى مع الطبيب المعالج طوال رمضان لضبط جرعات الدواء والبدائل الممكنة بدون حدوث أي خلل، هذا بالإضافة إلى قياس مستويات السكر خلال اليوم لتفادي أي مضاعفات صحية محتملة.

وحذرت دكتورة هالة فئة معينة من مرضى السكر من الصيام لخطورة ذلك على صحتهم وهم:

1- مريض السكر النوع الأول: إذا كان يستخدم أكثر من جرعة أنسولين في اليوم، أو إذا كان يعانى من أمراض أخرى مصاحبة للسكر كأمراض القلب، أو تحدث له حالات إغماء بسبب ارتفاع معدل السكر في الدم أو انخفاضه.

2- مريض السكر النوع الثاني: من الأفضل أن يمتنع عن الصيام في حالة إذا كان مصاب بجلطة في القلب أو الدماغ، أو إذا كان يعانى من هبوط في سكر الدم دون أن يشعر، وأن يكون لديه مشاكل في الكلى والشبكية والجهاز العصبي.

ونصحت استشاري الباطنة والسكر بالآتي لتجنب حدوث مضاعفات لمرضى السكر في نهار رمضان:

1- تأخير موعد السحور قدر الإمكان.
2- تناول السكريات المركبة كخبز القمح الكامل.
3- في حال تناول قطعة من السكريات، فيجب تناول معها قطعة صغيرة من الجبن حتى لا يهضمها الجسم بسرعة.
4- الحرص على تناول فاكهة غنية بالألياف بدلا من العصائر.
5- قياس معدل السكر في الدم أكثر من مرة في اليوم الواحد.
6- خفض معدل النشاطات البدنية خلال الصيام، وممارسة رياضة خفيفة بعد ساعة من تناول الإفطار.
7- تناول حساء خضروات وسلطة على الإفطار، وكمية محدودة من المقليات والحلويات.
8- الإكثار من شرب الماء من بعد المغرب وحتى الفجر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم