احذري .. المستحضرات الواقية للشمس تعمل على نقص فيتامين "د"

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 حذرت دراسة طبية حديثة من أن المستحضرات الواقية للشمس قد تشكل عبئا كبيرا على الجسم، لتسهم في زيادة نقص فيتامين "د" في الجسم لحجبها فرص امتصاص الجلد لبعض من أشعة الشمس المصدر الرئيسي للفيتامين.

فقد أظهرت الأبحاث التي أجراها الدكتور "كيم بفوتنهاور" أستاذ الأمراض الجلدية في كلية الطب جامعة "تورو" في ولاية كاليفورنيا، والتي نشرت نتائجها في العدد الأخير من مجلة "الجمعية الأمريكية للطب التقويمي"، أهمية فيتامين "د" لصحة العظام، لأنه يساعد الأمعاء على امتصاص عنصر الكالسيوم، فضلا عن تقوية الفيتامين للعضلات ووظائف الأعصاب وتدعيم وظائف الجهاز المناعي لمنع العدوى.

ووفقا لتوصيات مجلس الأغذية والتغذية، ينبغي أن يهدف الكبار إلى الحصول على ما بين 600 و 800 وحدة دولية من فيتامين د يوميا.. في حين أن بعض الأطعمة تحتوي على فيتامين "د" - بما في ذلك الأسماك الدهنية وكبد البقر، وحبوب الإفطار المقواة – و هذه عادة ما تكون في كميات منخفضة، ويعتبر التعرض لأشعة الشمس واحدا من أفضل مصادر فيتامين "د".

ويخلص الباحثون من استعراضهم إلى أن استخدام واقي الشمس والأمراض التي تنطوي على سوء امتصاص فيتامين "د" - بما في ذلك مرض كرون والسكر وأمراض الكلى المزمنة - تلعب دورا في ما يقرب من مليون حالة من نقص فيتامين "د" في جميع أنحاء العالم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم