بأمر الطبيب.. الكمساري بـ»عكاز«!

الكمساري يقطع التذاكر للركاب وهو بالعكاز
الكمساري يقطع التذاكر للركاب وهو بالعكاز

هل تتخيل يوماً أن تركب أتوبيس هيئة النقل العام وتجد الكمساري يتنقل بين الركاب لتحصيل قيمة التذاكر وهو يسير على «عكاز»‬؟

 حدث ذلك على خط أتوبيس رقم 1115 »‬شروق مدينة نصر – عبدالمنعم رياض»، وكان ذلك المشهد محل حكايات وأسئلة الركاب الذين استقلوه من أول الخط، ويشاركهم فيه كل راكب جديد يركب الأتوبيس في كل محطة، وكان الاحتمال الوحيد الذي اتفقوا عليه أن الكمساري أجري عملية جراحية أو ما شابه ذلك وقطع إجازته المرضية ونزل إلي العمل بهذا الشكل حتى يستفيد من حافز التحصيل، وحسم كل هذه الاحتمالات سؤال مباشر وجهه له أحد الركاب: لماذا نزلت العمل وتحملت كل ذلك العناء والمشقة وأنت علي هذه الحالة ولا تستطيع السير بسهولة وتكاد تقع في كل مطب أو كلما داس السائق علي الفرامل؟

وكانت الإجابة أعجب من المشهد، وكما يقول الكمساري، فقد أجري قبل فترة عملية غضروف وأوصي له القومسيون الطبي بالعمل الإداري الخفيف مؤقتا لمدة سنتين وعاود عرض حالته في المستشفي بعد انتهاء تلك المدة، وهناك أوصي أحد الأطباء بأن حالته تستدعي التوصية باستمرار العمل الخفيف لمدة أخري، ولكن الطبيب الاستشاري رفض وأكد أن الحالة مستقرة ولا تستدعي العمل الخفيف وهو ما حدث بالفعل.

 ويقول الكمساري حمودة صبرة محمود: »‬نزلت للعمل في الأتوبيس، ورضيت بما قدره الله لي، ولا أملك إلا الدعاء لله بالشفاء وأن يرحمني من نظرات الشفقة التي يسددها لي كل راكب قبل أن يسدد قيمة التذكرة».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم