لافروف: لا بديل عن المفاوضات السورية كطريق إلى حل الأزمة

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو،
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو،

بحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، الوضع في سوريا على خلفية الضربات الصاروخية الأمريكية التي استهدفت قاعدة الشعيرات الجوية السورية، فجر الجمعة.
وأوضحت الوزارة - في بيان أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية ،الجمعة 7 إبريل، أن لافروف شدد خلال اتصال هاتفي بين الوزيرين بادر إليه الجانب التركي على عدم قبول عمل عدواني كهذا من شأنه تعقيد الوضع المتوتر وتقويض الجهود التي تتخذها روسيا وتركيا لتسوية الأزمة السورية بالطرق السلمية.
وقالت الوزارة إن لافروف أشار إلى أهمية إجراء تحقيق موثوق به ونزيه لملابسات الأحداث المأساوية في بلدة خان شيخون السورية وحوادث سابقة لاستخدام السلاح الكيميائي من قبل مسلحي المنظمات الإرهابية.
وأشار البيان إلى أن الجانبين أكدا على عدم وجود بديل عن مواصلة العملية التفاوضية بين الأطراف السورية باعتبارها طريقا وحيدا إلى إحلال السلام في البلاد.

ترشيحاتنا