ماذا ينقص صلاح للفوز بلقب أفضل لاعب في العالم؟

في يوم ما ربما كانت أقصى أحلام مشجع الكرة المصري أن يرى لاعبا واحدامن بلده يلعب ولو في أحد الدوريات الضعيفة الأوروبية، كانت الفرحة الكبرى تتمثل في أن يظهر ذلك اللاعب في مباراة واحدة فقط أمام كبار أوروبا.

ولكن الحلم الصغير الجميل تحول إلى حقيقة ملموسة وأصبح أكبر من ذلك بكثير جدا، وكل ذلك تحقق على يد الفرعون محمد صلاح.

وقاد محمد صلاح، الريدز لإهانة الشياطين الحمر في «مسرح الأحلام» بعد تسجيله هاتريك تاريخي في مرمى الحارس ديفيد دي خيا ليكون أول لاعب يسجل 3 أهداف في يونايتد.

وتقدم نابي كيتا بهدف ليفربول الأول فى الدقيقة 5 عقب تمريرة سحرية من محمد صلاح قبل أن يضيف جوتا هدف الريدز الثانى فى الدقيقة 13 وأضاف محمد صلاح ثلاثة أهداف متتالية فى الدقائق  37 و45 و50.

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد ليفربول إلى رصيد 21 نقطة في وصافة جدول الترتيب، فيما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 14 نقطة.

ورفع محمد صلاح صدارته إلى 10 أهداف في صدارة قائمة الهدافين، ليبتعد بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، الذي فشل في التسجيل خلال مباراة فريقه أمام توتنهام.

ويتصدر محمد صلاح صدارة قائمة الهدافين برصيد 10 أهداف، وخلفه جيمي فاردي بـ7 أهداف، ثم ميكيل أنطونيو بـ6 أهداف، ثم ساديو ماني بـ5 أهداف، ثم بيير إيمريك أوباميانج بـ4 أهداف.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي