أهالي مرضى«57357» المغتربين فى رعاية ابناء السيدة زينب| فيديو

معاناة كبيرة يعيشها أهالي مرضى السرطان مع ذويهم، تبدأ من رحلة علاج قاسية وخوف من المجهول ، وتتزايد الألام منذ اللحظات الأولي لتلقي جرعة الكيماوي ،وهم يقطعون ساعات طويلة في الطريق إلى رحلة العلاج، فالبعض منهم يكون قريب من مكان تلقي الجرعات، والبعض الأخر يأتي من مسافات بعيدة.

يقضون ساعات الطريق الطويلة وهم يفكرون في رحلة العلاج القاسية، والبحث عن سكن يأويهم طوال فترة علاجهم، الأغلبية منهم يشكون ضيق الحال ويلجئون في بعض الأحيان للجلوس على أرصفة الشوارع والأسوار والأرصفة المحيطة بالمستشفى تجنبا لتحمل مزيد من النفقات .

 

ولكن في وقت المحن والشدائد تظهر القلوب الرحيمة التي تجسد معني الإنسانية ، هذا ما فعله الحاج عزت الفلاح، إبن منطقة السيدة زينب ، الذي قام بتجهيز وإعداد دار ضيافة لأقارب مرضي السرطان ، في شقته التي يمتلكها بالقرب من مستشفى 57357، ويقوم فيها بإستضافتهم ويقدم لهم كل  شىء طوال فترة وجودهم في المنزل .

 

يقول الحاج "عزت" جائتنى الفكرة عندما رأيت معاناة مرضى السرطان القادمين من الأقاليم لتلقي جرعات الكيماوي، كنت أمتلك شقة في منزل والدي، قررت أن أهبها لفعل الخير على روح والدي ووالدتي،  نقدم جميع الخدمات للنزلاء في السكن دون مقابل ، وأحرص دائما على توفير كل سبل الراحة لهم، لم يقتصر المكان علي الإقامة فقط بل  استضافة كاملة تشمل رعاية صحية وتوفير وجبات طعام لهم مجانا دون مقابل. 
كل النزلاء لدينا من المحافظات، بنى سويف، المنيا، سوهاج ، الفيوم ، الحمدلله ربنا أعطانا الخير الكثير بعد هذه المبادرة الانسانية التى نقدمها لله .
يتم التواصل مع أقارب المرضى عن طريق أرقام التليفونات التى تم وضعها على جدران المستشفي،أو عن طريق أصدقاء لنا يعملون في الخير . 

إقرأ أيضا .. «آية أنبوبة».. شيالة حمول تتحدى الزمن على عربة أنابيب | فيديو

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي