فيديو وصور| أسرة «ضحية البساتين»: قتلوه دون رحمة..والجاني ألقى جثته في القمامة

حادث بشع استيقظ عليه سكان صقر قريش بمحافظة القاهرة، عندما قام ملتحي بالتهجم على طالب الثانوية، وأثناء مشادة كلامية بينهم تطورت لمشاجرة بسبب وقوف الشاب مع صديقته أسفل منزل الملتحي، قام على أثرها الجاني بقتل "الطالب أدهم"، بضربه بسكين مما أدى إلى سقوطه جثة هامدة والدماء تسيل منه بعد أن تلقى أكثر من طعنة نافذة في الجسد.

ومن هنا انتقلت «بوابة أخبار اليوم»، إلى مسرح الجريمة، لمعرفة ما حدث من تفاصيل، وكيف قام الملتحي بقتل الشاب دون رحمة أمام المواطنين في الشارع، وفي هذا السياق، قال أشرف حسين والد المجني عليه:«حرام اللى حصل لنجلي.. ده أنا ابنى ارتكب ايه عشان يحصل فيه كده!.. أنا عايز القصاص مش عايز حاجة غير القصاص، وعارف أن القضاء المصري عادل".

وأضافت والدة المجنى عليه:" قتلوه بدون وجه حق وأنا عايزة حقه والقصاص ..ابنى ملحقش يفرح بنجاحه في الثانوية العامة ويرتدى ملابسه الجديدة.. الحزن خيم على قلبي منذ فراقه ولم يعد للفرح مكان في المنزل بعد أن غادره".

وتابع شقيق ضحية البساتين، أن شقيقه نزل يوم الحادث من المنزل، ثم اصطحبه صديقته وأختها الصغيرة للخروج بعد نجاحهما في الثانوية العامة، لنتلقي الخبر المحزن بقيام شخص معتوه بقتله بسبب توقفه مع صديقته أسفل منزله، مما أثار غضبه وقرر النزول لهما وحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى إحضار الجاني لسكين وضرب شقيقي حتى الموت.

تحريات المباحث

البداية، عندما تلقى قسم شرطة البساتين، بلاغًا يُفيد بالعثور على جثة شاب داخل صندوق قمامة في شارع العروبة، وعلى الفور جرى توجيه مأمورية من مباحث القسم إلى مسرح الجريمة، وتبين من التحريات أن الجثة التي تم العثور عليها، لشاب يُدعى "أدهم أشرف"، 17 عاما طالب ثانوي، مقيم بالبساتين، وأنه أثناء سيره في شارع الجزائر بالمعادي بصحبة زميلته بالدراسة وشقيقتها الصغرى، فوجئ بقدوم شخص "ملتحي" يعاتبه على توقفه مع تلك الفتاة أسفل منزله، وأشارت التحريات، إلى أن الأمر تطور إلى مشاجرة بين الطرفين، ليستل المتهم "سكين"، وطعن به الطالب في بطنه ورقبته.

الوصول للجاني

ونوهت بأن الجاني فر من مكان الجريمة، ثم عاد بعد ساعتين ليشاهد الجثة ملقاة بالطريق العام، فسحبها وسحلها سيرًا على قدمه من الشارع محل الجريمة وهو شارع الجزائر حتى شارع العروبة، مسافة 70 متر تقريبًا، ثم وألقى بها في صندوق قمامة.

اكتشاف الجريمة
وأوضحت أنه تم اكتشاف الجريمة من خلال عمال القمامة بشارع الجزائر، وقاموا بإبلاغ الشرطة التي حضرت على الفور، وتم إجراء معاينة لمسرح الجريمة، حيث كشفت كاميرات المراقبة الخاصة بكشك تفاصيل الحادث.