شاهد| أول مطعم مظلم للمكفوفين.. «وجبات بين الظلام»

" النور مكانه في القلوب".. كلمات بسيطة ولكنها تحمل الكثير من المعاني التى تثبت أن الرؤية ليست إبصارا فقط ولكنها القدرة على قهر الظلام وتحقيق المستحيل.

نماذج كثيرة  تفتقد للبصر، لكنها أبدا لم تستسلم وجعلت من الظلام طاقة نور وأمل لتحقيق الذات، ففي تجربة تعد الأغرب من نوعها قام أحد المحامين، بفتح مطعم للمكفوفين على أن يكون كل طاقم العمل من فاقدي البصر. 

في البداية يقول  المحامي المصري عبد الباسط عزب، إن مطعما في الظلام فكرة أوروبية تم تنفيذها في فرنسا، مضيفا: "استعنت بها من خلال عملي فى معظم دول العالم ، أعجبت بالفكرة،وعلى الفور قمت بنقلها إلى  مصر".


وأضاف: "اعتمدت على فريق متخصص لتدريب المكفوفين، حتى تكون لديهم القدرة على التعامل بشكل احترافي مع الموضوع، 
الفكرة  ليست مجرد مطعم فقط ، نحن نقدم وجبات فرعونية قديمة، تقدم لأول مرة في المطاعم المصرية".

 
واختتم حديثه قائلا: "الهدف من الفكرة هو تحريك حواس كاملة عند معظم الناس، مثل السمع واللمس والتذوق، وتحويل التعامل مع مثل هذه القضايا إلى شكل احترافي، مثل التغلب على المشاكل الاقتصادية،وأيضا حل مشكلة البطالة لدى المكفوفين في تقديم العون لهم بشكل تعليمي وليس بشكل تبرع فقط لأن مسألة التبرع،دائما ما تكون محرجة لذوي الإعاقة، ومن هنا تقدم لهم الخدمة بشكل بسيط مثل باقي شرائح المجتمع".