فيديو| تفاصيل 82 ساعة لــ«أكثم» تحت أنقاض زلزال 92

يعد زلزال 1992 المدمر من أكبر الكوارث الطبيعية التي شهدتها مصر، حيث أسفر الزلزال عن سقوط أكثر من 500 قتيل وإصابة أكثر من 3500 آخرين وتشريد أكثر من 50 ألف مواطن.

ومن أهم المشاهد العجيبة فى زلزال 1992، خروج مواطن من تحت الأنقاض بعد مرور 82 ساعة من الزلزال يدعى أكثم سليمان.

حكاية أكثم كانت حديث الشارع المصري والصحف في مختلف أنحاء العالم وقتها، واعتبرها الجميع معجزة إلهية، حيث ظل الرجل تحت الانقاض حوالي 3 أيام دون أكل أو شرب، ورأى أسرته تموت أمامه دون أن يتمكن من إنقاذهم.

شاهد تفاصيل الـ82 ساعة التي قضاها أكثم: