فيديو| «عصفورة العيش».. قصة أقدم دليفري في العالم

مع بزوغ فجر كل يوم، ينطلق «العصفورة» بدراجاته وقفصه الخشبي المحمل بالعشرات من أرغفة الخبز، بعد أن يضع ما تسمى بـ«الهواية»أسفلها، حتى يتمكن من ضبط اتزانه.. يقود درجاته بيده اليسري، بينما يمسك القفص ويثبته باليمنى.. إنه أسامة محمد، أو عصفورة العيش، أقدم دليفري في العالم، الذي يصول ويجول في شوارع منطقة وسط البلد لبيع الخبز.

 

«أسامة» تحدث لـ«بوابة أخبار اليوم»، عن عمله، قائلًا إنه يبدأ مهمته اليومية في الخامسة صباحًا، بالتوجه إلى فرن العيش- وفقًا له، ومن ثم حمل الخبز على القفص أو العصفورة، التي تمتد بطول مترين وارتفاع نصف متر، بوزن من 50 إلى 60 كيلو، ويحملها على الخبز، ثم ينطلق به إلى زبائنه.

 

وذكر أن أشهر الطلبات أو «الأوردارات» في منطقتي رمسيس والتوفيقية، لافتًا إلى بيعه جميع أنواع الخبز، ولعل أبرزها «العيش الملدّن والمحمص، وعيش الفتة»، الذي يكثر الإقبال عليه في عيد الأضحى، نظرًا لارتباطه بعمل الفتة وطواجن اللحوم.


وتابع: تستخدم الفتة العيش المحمص المفقع والملدن، ويكون سعر العيش الطري من ٥٠ قرش إلي جنيه، أما العيش المحمص و الملدن يتراوح سعره من جنيه الي ١٧٥ قرش علي حسب الوزن.

 

تفاصيل جديدة في حياة «أسامة» أو «عصفورة العيش»، في الفيديو التالي..