فيديو| في ذكرى ميلاده .. أسرار لاتعرفها عن "نجاح الموجي" وكيل وزارة الفن

برز اسم نجاح الموجي ضمن أشهر نجوم الكوميديا في مصر والوطن العربي.

اسمه الحقيقي «عبدالمعطي محمد الموجي» ولد يوم 11 يونيو عام 1945 بالدقهلية، وبدأ مشواره الفني مع ثلاثي أضواء المسرح في أواخر الستينيات، عندما أسند إليه المخرج محمد سالم والفنان جورج سيدهم دورًا مهمًّا في ‏مسرحية «فندق الأشغال الشاقة» عام 1969. 
تخرج الموجي في المعهد العالي للخدمة الاجتماعية ولم يترك وظيفته في هذا المجال إلى جانب عمله في مجال الفن حتى وصل إلى درجة وكيل وزارة‏‏.

لمح المخرجون موهبته وقدرته على تقديم الأدوار المتعددة والانتقال بين الانفعالات بسرعة شديدة، فأسندوا إليه دور ابن البلد الذي لا يخون صديقه، ورأيناه في دور الحرامي، وأدهشنا في دور «صبي العالمة»، وأضحكنا في مسرحياته.

شارك في 24 عمل سينمائيًا وهم:«الحريف، شوارع من نار، صاحب الإدارة بواب العمارة، مغاوري في الكلية، النساء، امرأة مطلقة،موعد مع القدر، مدافن مفروشة للإيجار، سكة الندامة، أربعة في مهمة رسمية، أيام الغضب، اغتصاب المساطيل، الكيت كات، الحب في طابا، ليه يا بنفسج، 131 أشغـال، زيارة السيد الرئيس، طأطأ وريكا وكاظم بك، قليل من الحب كثير من العنف، البحر بيضحك ليه، التحويلة، الحب في ظروف صعبة، الحب فوق هضبة الهرم».

وحصل الموجي على جائزة أحسن ممثل في مهرجان دمشق عن ‏دوره في فيلم «أيام الغضب».

قدم الموجي العديد من المسلسلات، أشهرها «العائلة» و«الفلوس»، ويعتبر دوره في مسلسل «أهلًا بالسكان»، واحدًا من أهم أدواره على الشاشة الصغيرة.

وتوفي في مثل هذا اليوم الـ 25 من سبتمبر 1998 إثر أزمة قلبية عن 55 عامًا.