فيديو | أسرار صناعة الكنافة مع أقدم «كنفاني» في مصر

الكنافة طعام الملوك وأصلها فاطمي، حيث تعد ألذ ما تتزين به موائد رمضان، لطعمها الشهي وفوائدها الكثيرة.

أول من قدم له الكنافة هو معاوية بن أبي سفيان زمن ولايته للشام، كطعام للسحور واتخذت الكنافة مكانتها بين أنواع الحلوى التي ابتدعها الفاطميون، وأصبحت بعد ذلك من العادات المرتبطة بشهر رمضان فى جميع العصور، باعتبارها طعاماً لكل غني وفقير وتأصلت فى الشعب المصري، منذ مئات السنين.

 تعتبر الكنافة والقطايف من أشهر طقوس وعادات شهر رمضان، كما تعد أطباق الكنافة بمختلف أنواعها من أشهى أطباق الحلويات العربية المشهورة فى البلاد العربية، ولكل دولة طريقة في صنعها تختلف من دولة إلى أخرى، ولكن في النهاية لا تجد سفرة عربية تخلو منها خاصة على السفرة فى البيوت المصرية ..وتعد صناعه الكنافة تلك المهنة التي تعتبر مظهرا من مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم، صناعة من أقدم الصناعات في مصر.

 

"بوابة أخبار اليوم"   " ترصد حكايات بائعي الكنافة والقطايف وأسرار ارتباطهم بهذه المهنة.

 

إصدارات أخبار اليوم