فيديو| في شنطة السيارة.. أحمد يتحدى البطالة بـ«كافيه» متنقل

بحثا عن الرزق، وبعيدًا عن انتظار فرص عمل أو وظيفة حكومية تساعدهم على تحمل أعباء الحياة، أصبحت المشروعات الصغيرة وجهة الكثير من الشباب خلال السنوات الماضية.

عربات مأكولات، وحلوى، ووجبات سريعة، وتقديم المشروبات البادرة والساخنة، جميعها مشروعات انتشرت مؤخرًا في شوارع وطرق القاهرة، ليس فقط لسهولة تنفيذها، ولكن أيضًا عائدها المادي المربح، بحسب الكثيرين.

أحمد فؤاد، شاب ثلاثيني، اتخذ من «شنطة» سيارته الملاكي، مقرًا لمشروعه لبيع القهوة والشاي والمشروبات الساخنة، مؤكدًا أن الفكرة تنفذ في أوروبا منذ سنوات.

تحمس «فؤاد» لتنفيذ مشروعه في مصر، بعد دراسته، مشيرًا إلى أنه مشروع سهل وبسيط يستطيع من خلاله التجول في مناطق عديدة بسيارته، دون تحمل أعباء تكاليف إيجار مكان  لإقامة المشروع.

يقول «أحمد»: «مشروعي لا علاقة له بدراستي فأنا حاصل على بكالوريوس تجارة، وجاءتني فكرة تنفيذ مشروع صغير، أحصل منه على الربح ولا يكلفني كثيرا، فقررت منذ عامين عمل كافيه للمشروبات متنقل داخل سيارة».

أكثر من 50 نوعًا من المشروبات الساخنة والباردة، يقدمها «أحمد» داخل سيارته، مؤكدًا: «اشتريت المعدات اللازمة له، وتحملت كافة التكاليف، أقدم فيه العديد من المشروبات الساخنة والباردة، منها القهوة بكل أنواعها والكابتشينو والميلك تشيك». 

وأضاف أن هناك إقبال كبير من الزبائن وتشجيع على الفكرة، وإعجاب بكل ما يقدمه من مشروبات، مؤكدًا أن الأسعار في متناول الجميع.

وأعرب أحمد فؤاد، في ختام حديثه، عن أمنيته أن يستمر المشروع، وأن يقدم فيه ابتكارات جديدة ترضي كل الأذواق. 

إصدارات أخبار اليوم