جثمان الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعدة يصل إلى مثواه الأخير .. فيديو

وصل منذ قليل جثمان الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم سعدة، إلى مثواه الأخير بمدينة ٦ أكتوبر لدفنه في مقبرته الخاصة.


يذكر أن جنازة الراحل خرجت من دار أخبار اليوم، متوجهة إلى مسجد عمر مكرم بميدان التحرير من أجل صلاة الجنازة عليه، ثم التوجه لمقابر 6 أكتوبر.

 

كان سعدة، قد وصل إلى مطار القاهرة الدولي، في شهر سبتمبر قادما من سويسرا ونقل إلى المستشفى حيث كان يتلقى العلاج بإحدى غرف العناية المركزة بمستشفى خاص في المهندسين قبل وفاته.

 

إبراهيم سعدة، اسمٌ غاب عن رحلة صاحبة الجلالة منذ سنوات، وهو الذي اعتزل المهنة قبيل ثورة الخامس والعشرين من يناير، حينما كتب استقالته واعتزاله مهنة الصحافة في عموده الخاص "آخر عمود"، معلنًا اكتفائه بكتابة مقالاته في هذا العمود، الذي ارتبط به، وارتبط قراء الأخبار به في الصفحة الأخيرة، لتمضي السنوات، ويتوارى هذا العمود، ومعه مقالات إبراهيم سعده، لكن بقي اسمه.

إصدارات أخبار اليوم