فيديو| بين الإهمال والقمامة.. شوارع الهرم الخلفية «خارج الكادر»

دائمًا ما تتميز الشوراع الرئيسية في المناطق الحيوية بالاعتناء الذي قد يصل للمبالغة في بعض الأحيان، ولكن تظل القاعدة التي تحافظ دائمًا على مكانتها، بلا منازع، هو إهمال الشوراع الخلفية أو الجانبية، فهي في الغالب «خارج الكادر»؛ حي الهرم، تنطبق عليه تلك القاعدة فشارعه الرئيسي مثال نموذجي للنظافة والتنظيم، أما الشوارع الجانبية فرفعت راية لسكانها مكتوب عليها «لا حياة لمن تنادي»، فبين أكوام القمامة وتصاعد الدخان، تقدم تلك المناطق مزيجًا غريبًا من التلوث يهدي لقاطني تلك المناطق «أمراضًا بالمجان».

 

منطقة «العروبة» وشارع «ترسا» من أهم شوارع الهرم،  حدث ولا حرج عن أكوام القمامة التي تلقي علي الطريق وعلى مسافات قصير لتشكل سلسلة متصلة من أكياس القمامة ليأتي أخر النهار بعض الأشخاص يشعلوا فيها النيران لتتحول إلى مشكلة أخرى لا تقل خطورة عن مشكلة القمامة وهو انبعاث أدخنة ملوثة للجو تستمر لساعات طويلة من الليل حتي يأتي اليوم التالي تتكون هذه التلال الصغيرة مرة أخر ليعيش السكان في كابوس متجدد كل يوم في الصباح أكوام قمامة وأخر اليوم حرائق وأدخنة تلوث الجو، دون أي تدخل من مسؤول ولا من المحافظة.

 

 

إصدارات أخبار اليوم