رئيس وفد مصر في مفاوضات سد النهضة يكشف عن شروط إثيوبيا «التعجيزية»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشف الدكتور علاء الظواهري، رئيس وفد مصر في مفاوضات سد النهضة، جانبًا من الشروط التعجيزية، التي تضعها إثيوبيا، في مسار المباحثات الخاصة بالسد، مشيرًا إلى أنها تنسف أي تفاوض بين إثيوبيا من جانب ومصر والسودان من جانب آخر.

وتحدث الظواهري، في تصريحاتٍ لموقع "العربية" عن أن مصر والسودان اشترطا وجود اتفاق أولًا قبل أي تفاهم حول تبادل البيانات والمعلومات الذي عرضته إثيوبيا.

وذكر الظواهري أن الشروط التعجيزية تتضمن أيضًا تقاسم المياه والمشروعات المستقبلية، وهو أمر لا يقبله السودان ومصر، حيث تحاول إثيوبيا استغلال أزمة السد والتفاوض حوله لانتزاع موافقة على قيامها منفردة بالتصرف وبناء أي سدود أو مشروعات على النهر مستقبلًا، دون تنسيق مع دولتي المصب وبالمخالفة لقانون إدارة الأنهار الدولية المشتركة.

وأوضح الظواهري أن إثيوبيا تدرك تمامًا أن دولتي المصب لن تقبلا أو تتفاوضا حول ملفات كهذه، أو ربطها بقضية سد النهضة، ولكنها تصر على وضع مثل هذه الشروط كعقبة تحول دون توقيع الاتفاق.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي