موكب المومياوات الملكية | عرض هيكل إنسان مصرى عمره 35 ألف سنة

 د. مصطفى اسماعيل
د. مصطفى اسماعيل

يعرض داخل المتحف لأول مرة هيكل عظمى لشاب مصرى عمره 35 ألف سنة ، ويقول د. مصطفى إسماعيل أن: هذا الهيكل اكتشف فى سوهاج بمنطقة «نزلة خاطر» فى المحاجر.. وكان فى حالة سيئة حين وصل المتحف، وقمنا بترميمه وإعادة ترتيب أجزاء لكى يعرض فى القاعة المركزية داخل الفترينة الأولى الخاصة بمرحلة ما قبل التاريخ.

 عملية ترميم حاملى القرابين

وكان الهيكل موجودًا فى بلجيكا لعمل دراسات، واسترد عام 2015، وحفظ داخل المتحف المصري، حتى تم نقله إلى الحضارة، ولدينا هيكل عظمى آخر عمره 55 ألف سنة، عثر عليه بمنطقة «الترامسة» التابعة لمحافظة قنا، ولكن حالته لا تسمح بالعرض المتحفي.

وتعود القصة وقت العمل فى السد العالى، وبداية عمل بعض البعثات الأثرية للكشف عن آثار عصور ما قبل التاريخ على ضفاف النيل والصحارى المصرية، وكانت من بين أهمها: البعثة المشتركة لآثار ما قبل التاريخ بقيادة العالم الأمريكى الدكتور فريد ويندورف.

 عثرت البعثة المشتركة على بقايا هياكل عظمى فى منطقة «وادى الكوبانية» بالقرب من أسوان، ثم بدأت بعثة جامعة لوفن البلجيكية بقيادة الدكتور بيير فيرمرش دراساتها فى المنطقة من قنا إلى نجح حمادى فى صعيد مصر، وفى نزلة خاطر بمحافظة سوهاج فى عام 1980، تم العثور على هيكل عظمى فى حالة سيئة وهيكل عظمى آخر أحسن حالاً بالقرب من المحاجر بالمنطقة، وكانت بجواره بلطة حجرية من النوع الذى وجد فى المحاجر.

 أطلق عليه العلماء اسم «إنسان نزلة خاطر» نسبة إلى مكان اكتشافه الذى يقع على بعد 12 كيلومتراً من مدينة طهطا بمحافظة سوهاج، وهو لشاب فى مقتبل العمر، ولكن عموده الفقرى يعانى من تشوهات ترجع غالبًا إلى عمله فى المحاجر، حيث كان يضطر إلى الانحناء لمدد طويلة للعمل فى الأنفاق الضيقة، ويعد من أقدم الهياكل البشرية المكتشفة بمصر.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي