فلسطين تشدد الإجراءات الوقائية لمكافحة تفشي كورونا

محمد اشتية
محمد اشتية

 

اتخذت فلسطين مجموعة من التدابير الوقائية الجديدة، وقررت إغلاق الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين ضمن سلسلة من الإجراءات، التي تهدف لمكافحة تفشي وباء كورونا في البلاد.

وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مساء اليوم الخميس 17 ديسمبر، جملة من الإجراءات الوقائية الجديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد اجتماع لجنة الطوارئ العليا في رام الله.

وقال اشتية، في مؤتمر صحفي، أعقب اجتماع لجنة الطوارئ العليا في رام الله، إن "لجنة الطوارئ العليا قررت إغلاق المدارس الحكومية والأهلية والخاصة والجامعات والمعاهد كافة اعتبارًا من يوم الأحد المقبل، مع التحول إلى التعليم عن بعد حسب خطط وزارة التربية والتعليم المعدة مسبقًا".

وأضاف اشتية أن اللجنة صادقت على تمديد العمل بالإغلاق الليلي من 7 مساء وحتى 6 صباحًا في مختلف المحافظات، والاستمرار في فرض الإغلاق الشامل يومي الجمعة والسبت، ويستثنى من ذلك المخابز والصيدليات، والإبقاء على منع التنقل بين المحافظات بما يشمل القدس.

ونوه رئيس الوزراء الفلسطيني إلى أنه سيتم منع توجه عمال الداخل من وإلى الأراضي الفلسطينية والمبيت في أماكن العمل، إضافةً إلى منع دخول الأهالي في أراضي الـ48 إلى المدن والمحافظات الفلسطينية.

وذكر رئيس الوزراء الفلسطيني أنه تقرر أيضًا تقليص عمل الوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية والخاصة والبنوك وفق حالة الطوارئ، وبما لا يزيد على 30% من العاملين فيها، فيما تعمل القطاعات الإنتاجية بـ50% من طاقتها؛ لمنع الازدحام.

وأشار اشتية إلى أن هذه الإجراءات مدتها أسبوعان، وتبدأ من مساء اليوم 17 ديسمبر، وتنتهي صباح 2 يناير العام المقبل.

وشهدت فلسطين إلى حد الآن أكثر من 133 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، من بينها 1186 حالة وفاة بمرض "كوفيد-19".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي