ترامب.. «أول» رئيس أمريكي يخسر الولاية الثانية منذ 28 عامًا

دونالد ترامب
دونالد ترامب

فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية على حساب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك بعد تخطى العدد المحدد من الأصوات في المجمع الانتخابي.

وأُعلن عن فوز بايدن بولايتي بنسلفانيا ونيفادا، مما جعله يجمع إلى حد الآن 290 صوتًا في المجمع الانتخابي من أصل 538 صوتًا، أزيد بعشرين صوتًا عن الحد الأدنى للفوز، وهو 270 صوتًا.

وفشل بذلك الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته ترامب في الفوز بولايةٍ ثانيةٍ في حكم الولايات المتحدة، ليصبح أول رئيس أمريكي منذ جورج بوش الأب يفشل في إعادة انتخابه رئيسًا للبلاد.

ثلاثة رؤساء بولايتين

كان هذا خلال انتخابات عام 1992، حينما خسر الرئيس الجمهوري آنذاك بوش الأب أمام منافسه الديمقراطي بيل كلينتون.

وبعد ذلك حافظ ثلاثة رؤساء أمريكيين على سجلٍ مثاليٍ في الفوز بولايتين رئاسيتين في حكم البلاد، بدايةً من بيل كلينتون، الذي أُعيد انتخابه عام 1996 على حساب منافسه الجمهوري بوب دول.

ومع انقضاء ولايتي كلينتون، انتُخب الجمهوري جورج دبليو بوش رئيسًا للبلاد بعد انتصاره على المرشح الديمقراطي آل جور، نائب كلينتون آنذاك.

وكان بوش الابن حظه أفضل من والده، فنجح في عام 2004 في الفوز بولايةٍ ثانيةٍ على حساب المرشح الديمقراطي جون كيري.

وبعد ذلك، انتُخب الديمقراطي باراك أوباما رئيسًا للولايات المتحدة على حساب المرشح الجمهوري جون ماكين، في انتخابات عام 2008.

وفي عام 2012، أُعيد انتخاب باراك أوباما رئيسًا لولايةٍ ثانيةٍ، بعد أن هزم منافسه الجمهوري ميت رومني في انتخابات الرئاسة.

أما خليفة أوباما، دونالد ترامب، فلم يستطع أن يحافظ على هذا السجل المثالي لثلاثة رؤساء سبقوه، فانقاد للخسارة أمام الديمقراطي بايدن، ليفشل في الحصول على الولاية الثانية.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يسمح الدستور الأمريكي بأكثر من ولايتين رئاسيتين، سواء متصلتين أو منفصلتيتن للرئيس في حكم البلاد.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي