بالفيديو.. ماذا قال أولياء الأمور عن مجموعات التقوية؟

وزارة التربية والتعليم د. طارق شوقي
وزارة التربية والتعليم د. طارق شوقي

أصدرت وزارة التعليم قراراً بإعادة وتحسين نشاط مجموعات التقوية بما فيه إفادة للطالب والمعلم، وذلك في محاولة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لإيجاد حلول جذرية تقضي على وباء الدروس الخصوصية الذي تفشيي في الفترة الأخيرة في كل البيوت المصرية، ما أهلكهم أموالا ووقتاً وجهداً

وأكد وزيرالتربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، أكد أنه سيتم عمل مجموعات تقوية لكل المراحل التعليمية، وليس إجبارًا على الطالب أن يحضر مجموعة التقوية عند مدرس الفصل الخاص به، بل إنه من الممكن أن يتواجد ضمن مجموعة تقوية عند مدرس ومدرسة أخرى.

وأوضح وزير التعليم أن النظام الجديد سيجعل المعلم هو المستفيد الأول بأكثر نسبة من مبالغ هذه المجموعات، حيث تكون نسبة المعلم 85% من إجمالي الحصيلة.

وعن تنظيم مجموعات التقوية فقد تم إتاحة مبدأ "الاختياري" في المواد الدراسية للطلاب بمقابل مادي مناسب بهدف تحسين مستواهم الدراسي بتلك المواد على أن تكون المادة الزمنية المخصصة للمجموعة ساعتين في الأسبوع.

كما يجوز جمع أو تقسيم هذه المواد طبقاً للخطة التعليمية للمواد الدراسية، كما أنه سيتم الإعلان عن قيمة الاشتراك والمواعيد وأماكن الدراسة وأسماء المعلمين القائمين بالتدريس في لوحة إعلانات لمجموعات التقوية.

ولم يقدم أولياء الأمور رؤية موحدة سواء إيجابية أو سلبية بشأن مجموعات التقوية فبضعهم يرى أنها أفضل كثيراً من الدروس الخصوصية، خصوصاً أنها ستكون تحت إشراف الوزارة والإدارات التعليمية، في ظل وجود النظام الجديد الذي يعتمد على الفهم ويبتعد كل البعد عن نظام "الدش" والحفظ الذي تعود الطالب المصري عليه.

وهناك رأي آخر يؤمن بأنها ستكون جيدة لكن في حال إذا تم وضعها تحت رقابة شديدة من وزارة التعليم ولكن إذا تم إهمالها سيؤدي ذلك إلى إهدار أموالهم ووقت أبنائهم.

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي