أ ش أ



تسببت العاصفة الشتوية الثلجية التي جاءت قبل موسمها وضربت مدينة نيويورك ومعظم مناطق شمال شرقي الولايات المتحدة في تساقط ثلوج تجاوز ارتفاعها 30 سم على أجزاء من ولاية كونيتكت.


 وصاحبت العاصفة رياح عاتية تسببت في انقطاع الكهرباء عن حوالي 300 ألف منزل.


وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن حاكم ولاية نيويورك "أندرو كومو" قد أقال رئيس إدارة الطوارئ في الولاية ستيفن كور بسبب إرساله عمالا حكوميين إلى منزله في لونج آيلاند لإزالة شجرة أسقطتها العاصفة ساندي.


من ناحية أخرى بدأت السلطات الأمريكية في نيويورك في توزيع البنزين دوريا وفقا لأرقام السيارات فرديا وزوجيا للتغلب على أزمة نقص البنزين وتقليل عدد السيارات في المناطق المتضررة.


يذكر أن المناطق التي ضربتها العاصفة الجديدة بمدينة نيويورك ومعظم مناطق شمال شرقي الولايات المتحدة التي لم تتعافى بعد من آثار الدمار الذى خلفه اعصار ساندي.