احمد عماد

استقبل الرئيس محمد مرسي عصر الخميس 8 نوفمبر بقصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة د.محمد سليم العوا مستشار الرئيس للعدالة الانتقالية  .

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية د.ياسر علي إن اللقاء تناول آخر القضايا  على الساحة المصرية السياسية وفي مقدمتها الدستور وكيفية الوصول لاستقرار دستوري والمرحلة الهامة التي تمر بها البلاد الآن.

وأضاف علي أن اللقاء تناول مناقشة العديد من القضايا الداخلية والمشاكل التي تهم المواطن المصري وسبل حلها وصولا للاستقرار.

وقال على إن الحوار تطرق أيضا لملف العدالة الانتقالية مشيرا إلى وجود أفكار عديدة تتعلق بالملف سيتم الإعلان عنها بعد بلورتها وبلورة تصور حول هذا الملف.

وردا على سؤال حول هل تم توجيه الدعوة لـ د. محمد البرادعي للقاء الرئيس مرسي، أكد ياسر على أنه تم توجيه الدعوة بالفعل ولكنه تعذر اللقاء لسفره خارج البلاد، وأنه وجه دعوة للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية.. مشيراً أن الحوار مفتوح للجميع.