إلهام عبد الفتاح

حول فريق ريال مدريد خسارته إلى فوز أمام مانشستر سيتى، في لقاء قمة الجولة الأولى من المجموعة الرابعة لدوري الأبطال الأوربي.

 حيث تغلب الريال على مضيفه مانشستر سيتي 3-2 ,كما فاز بروسيا دورتموند على أياكس بهدف وحيد.

ظل ريال مدريد في وضع صعب على أرضه وبين جمهوره وهو متأخرا أمام مانشستر سيتي حتى الدقيقة 86 من اللقاء، عندما جاء الفرج بأقدام بنزيمة ورونالدو في الثلاث دقائق الأخيرة من المباراة .

ظل الفريقان الكبيران يبحثان طوال الشوط الأول على هدف التقدم وتألق جو هارت حارس مرمى مانشستر سيتي في حماية مرماه من فرصتين خطيرتين، ولكن بدأت الدراما الحقيقية خلال الشوط الثاني، عندما سجل أدوين جيكو الهدف الأول لمانشستر سيتي في الدقيقة 23 ، وأشعل الحماس في صفوف ريال مدريد، الذي رد سريعا بعد سبع دقائق عن طريق مارسلو, ولكن الثقة التي أكتسبها لاعبو مانشستر سيتي جعلتهم الأسرع في تسجيل هدف ثان لأكسندر كرولوف في الدقيقة 35 من الشوط الثاني.

أستمر تقدم مانشستر سيتي حتى الدقيقة 42من الشوط الثاني وأستعد الضيوف للاحتفال بالفوز الأول ولكن مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة، كان له رأى أخر وسجل هدف التعادل في الدقيقة 43 وأبتسم كريستاينو رونالدو عندما قاد فريقه إلى تحقيق الفوز بهدف في الدقيقة 90 من المباراة .

وكما حصل ريال مدريد على أول ثلاث نقاط في دوري الأبطال بشق الأنفس ,فاز أيضا بصعوبه بروسيا دورتموند على أياكس الهولندي في اللقاء الذي جمع الفريقين بأيدونا بارك بمدينه دورتموند ضمن لقاءات المجموعة الرابعة.

ظل التعادل مسيطرا على أحداث اللقاء حتى الدقيقة 86عندما سجل البولندي لواندفسكي هدف  الفوز لبروسيا دورتموند.