طرابلس - أ ش أ

نفى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الأركان الليبية علي الشيخي الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام والتي تفيد بصدور قرار من قبل رئاسة الأركان يقضى بحل كتيبة أنصار الشريعة في بنغازي.

وقال المتحدث باسم رئاسة الأركان، في تصريحات صحفية الجمعة 14 سبتمبر، أن هذه الكتيبة لا تتبع رئاسة الأركان الليبية حتى يتم حلها، مشيرا إلى أن القرار الذي نشر مزور، حيث أنه منشور بتوقيع ضابط عقيد ركن عوض محمد المسماري وهو اسم غير موجود لدى رئاسة الأركان الليبية.

وأضاف المتحدث أن هذا القرار يقال أنه صادر من إدارة أمن الجيش الليبي ولا يوجد لدى رئاسة الأركان هذا المسمى، موضحا أن إدارة أمن الجيش الليبي كانت مسمى قديما لإدارة الاستخبارات.

يذكر أن عددا من وسائل الإعلام، تداولت هذا البيان.. وتتهم كتيبة أنصار الشريعة ببنغازي بالمسؤولية عن حادث مبنى مجمع القنصلية في بنغازي، ونفى المتحدث باسم الكتيبة في وقت سابق مسؤولية أنصار الشريعة عن الهجوم على القنصلية.