أحمد أبو القاسم


صرح القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية د. ياسر علي أن الرئيس د. محمد مرسي سيصطحب الصحفية شيماء عادل المحتجزة بالسودان لدى عودته للقاهرة.

حيث سيصطحب شيماء على الطائرة الرئاسية الاثنين 16 يوليو لتنتهي أزمة الصحفية التي تم القبض عليها من قبل السلطات السودانية أثناء تغطيتها للتظاهرات.


وأصدر الرئيس السوداني عمر البشير قراراً بنقل الصحفية المصرية المحتجزة في الخرطوم شيماء عادل إلى أديس أبابا عبر طائرة خاصة كي تعود لمصر في طائرة الرئيس مرسي.

وكان نائب المستشار الإعلامي للسفير السوداني بالقاهرة د. عبد الرحمن إبراهيم قد أكد، الأحد 15 يوليو، أنه تم الإفراج عن الصحفية شيماء عادل، وأن السلطات السودانية بانتظار تحديد موعد لإعادتها إلى القاهرة وذلك بناءً على قرار الرئيس السوداني عقب لقاءه مع الرئيس المصري في القمة الأفريقية.