رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الإثنين، 20 نوفمبر 2017 09:08 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

"عبد المحسن سلامة" ومدير الإعلام المستقل بجنوب إفريقيا يبحثان مشاكل الصحافة الورقية

  • شادي محمد

  • الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 - 07:26 م

    زارت اليزابيث فاليري بوجيه، المدير التنفيذي لمجموعة الإعلام المستقل بجنوب إفريقيا - جريدة الأهرام وكان في استقبالها عبد المحسن سلامة رئيس مجلس الإدارة، ونقيب الصحفيين لتبادل الآراء والخبرات عن أحوال الصحافة في كل من مصر وجنوب إفريقيا.

    وأشارت فاليري، إلى أن الصحافة في جنوب افريقيا تعاني من مشاكل التمويل التي تستلزم لطباعة وتوزيع الصحف لذلك لا توجد سوا جريدة واحدة حكومية بالإضافة إلى التلفزيون والراديو والصحف الخاصة وهي مجموعة من الصحف الاقليمية لان لكل مدينة اخبارها الخاصة بها ونظرا لصعوبة التوزيع والبيع.

    وأضافت أن الحكومة في جنوب إفريقيا تهتم بشكل خاص بالأذاعة وتدعمها لانها تستطيع الوصول الى جموع المواطنين في جنوب افريقيا وبخاصة المناطق الفقيرة، لذلك فأن المؤشرات تتجه الى تحويل الصحافة الورقية إلى صحف الكترونية.

    وفي هذا الصدد تناول عبد المحسن سلامة الحديث مشيرا الى اننا لدينا مشاكل ايضا في الصحافة ولكن لم تصل الى هذه الكارثة فقديما ظهرت ازمة الاذاعة بعد ظهور التلفزيون ولكن عاد الراديو بقوة في الوقت الحالي وكذلك الصحافة فمازال عدد كبير من القراء يفضلون الصحف المطبوعة لذلك حتما ستعود الصحافة الى مجدها وخاصة لما تشهده مواقع الصحف الالكترونية من عدم الانضباط والجدية في اصداراتها بالإضافة إلى عدم المصداقية التي تتمتع بها مواقع التواصل الاجتماعي لذلك اكد على ضرورة دعم الحكومات على مستوى العالم للصحف للمطبوعة.

    وأكد عبد المحسن سلامة، أن الصحافة قبل الخامس والعشرين من يناير كانت افضل تمويلا وتوزيعا فالاوضاع الاقتصادية في مصر كانت قوية ولكن حدثت هزة عنيفة للصحافة  بعد الثورة وانخفض حجم الاعلانات والتسويق. 

    واختتم سلامة حديثه بنبذة عن تاريخ انشاء مؤسسة الاهرام واصداراتها المختلفة وكذلك سياستها التحريرية والتي تتضمن التركيز على الاخبار وفقا للاحداث الجارية.

    تاتي هذه الزيارة على هامش زيارة فاليري بوجيه لمصر لحضور الدورة التدريبية الخمسين للصحفيين الأفارقة التي ينظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع اتحاد الصحفيين الإفريقيين ووزارة الخارجية.