رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 19 نوفمبر 2017 01:34 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

وزير الصحة: المستوى المادي للسكان وراء البدء ببورسعيد في تطبيق التأمين الصحي

  • حاتم حسني

  • الخميس، 09 نوفمبر 2017 - 09:06 م

     وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي
    وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي

    كشف وزير الصحة والسكان د.أحمد عمادالدين راضي، عن السبب الرئيسي في البدء بمحافظة بورسعيد في تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل.

    أوضح وزير الصحة، خلال المؤتمر الصيفي الذي عقده، في مركز صحة المرأة، عقب انتهاء جولته التفقدية لمستشفيات محافظة الإسكندرية، أن المستوى المادي المرتفع نسبيا في محافظة بورسعيد، كان السبب الرئيسي في بدء تطبيق قانون التأمين الصحي بها؛ لضمان النجاح المالي للمشروع في أولى مراحله.

    وأشار إلى أن متوسط نسبة غير القادر ينفي المجتمع المصري بشكل عام يقدر بحوالي 30%، وستتحملكم الدولة بشكل كامل، مضيفا أن هذه النسبة ترتفع فيبعض المحافظات حيث تصل إلى حوالي47% بمحافظة كفر الشيخ.

    وتابع الوزير أن مستوى الخدمات الطبية المتوفرة في كل محافظة كانت من أهم المعايير في اختيار
    محافظات تطبيق قانون التأمين الصحي، مشيرا إلى أن سوهاج ستكون المحافظة الأولى في ثاني مراحل تطبيق قانون التأمين الصحي؛ لكونها تخلو من أي مستشفيات جامعية.   

    ومن جهة أخرى أكد د.راضي أن مركز صحة المرأة في الإسكندرية سيكون المركز الموازي للمركز  القومي للتدريب بالعباسية،كما سيتم قريبا افتتاح مركزين في سوهاج والأقصر، ويجري تجهيز أخر في محافظة السويس، مشددا على أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لمركز العباسية يؤكد اهتمامه الشديد بالتدريب لرفع مستوى الخدمة الطبية. 

    وعن جولته في الإسكندرية ، قال الوزير إنها محافظة كبيرة وبها مشروعات عديدة ،مؤكدا أن مستشفى العامرية تقدم خدمة طبية جيدة وخاصة في حوادث الطرق ،خدمة جيدة وبإمكانيات محدودة، موضحا أنه تابع بنفسه حالة مريض مصاب بجرح غائر في القلب، ونجح أطباء المستشفى في إنقاذه قائلا :"شيء يفرح".

    وشدد الوزير على أنه سيستجيب لكل طلبات المستشفى، وتشمل وحدة مناظير، 3 غرف عمليات، إن جانب تحويل مبنى تحت الإنشاء مبني بالجهود الذاتية إلى مستشفى أطفال تخصصي، يضم غرفة عمليات وقسم لأورام الأطفال.

    واستطرد أن مستشفى القباري افتتحت سنة 2000 ، ولكن إهمالها وعدم الاهتمام بصيانتها أضر بها كثيرا، مشيدا بالمستوى الفني للعاملين بالمستشفى من أطباء وتمريض، ولذا قرر صرف شهر مكافأة، مؤكدا أنه سيدعم المستشفى ب40  وحدة مونيتور ، وأسرة رعاية ، أنجانب تشغيل 3 غرف عمليات، و9حضانات ، وجهاز معدل خطي لينراكسليريتور، وجهاز أشعة مقطعية ، ووحدة مفاصل صناعية ، منوها إلى أن كل تحويلات التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة ستحول للمستشفى ،وسيضاعف لها عيادات متخصصة فيقسم الأورام .

    ولفت إلى أن مستشفى العجمي المركزي الجديد، ستشمل 7 غرف عمليات و50سرير رعاية و22 سرير غسيل كلى ، وقسم قسطرة قلب وغرفة عمليات قلب مفتوح. 

    واختتم وزير الصحة حديثه بالتأكيد على أن الدولة تقفز قفزات كبيرة في كل المجالات وخاصة الصحة، منوها إن قرب افتتاح 16 مستشفى في يوم واحد وهو ما لم تشهده مصر في تاريخها.