رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - السبت، 18 نوفمبر 2017 08:11 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

طلاب هندسة شبرا يبتكرون «روبوت» يعالج المرضى ويقيس النبض والضغط

  • أحمد عبدالكريم

  • الخميس، 02 نوفمبر 2017 - 06:35 م

    فريق الطلبة الذي ابتكر الـ «روبوت»
    فريق الطلبة الذي ابتكر الـ «روبوت»

    فاز فريق من طلاب كلية الهندسة بشبرا، التابعة لجامعة بنها، بجائزة التميز في مجال الروبوت للاختراع والابتكار التي منحتها لهم الصين.


    نجح فريق من طلاب كلية الهندسة بشبرا في ابتكار روبوت يستخدم في تشخيص الحالات المرضية المختلفة وإعطاء جرعات الدواء وعلاج المرضى بصورة منضبطة وصحيحة وفي المواعيد المحددة، كما يتولي الروبوت المتصل بالمريض التحرك معه ومراجعة كافة الوظائف الحيوية، مثل النبض والضغط وضربات القلب ودرجة الحرارة.


    وقال رئيس جامعة بنها د.السيد القاضي، إن هذا الابتكار يأتي في سلسلة الابتكارات التي حققها طلاب جامعة بنها في المحافل الدولية، وحصدوا من خلالها الجوائز الدولية وعادوا إلى الجامعة لتنفيذ هذه الابتكارات على أرض الواقع، لتحقق جامعة بنها إستراتيجيتها الهادفة إلى خدمة المجتمع والارتقاء بالخدمات التي تقدمها إلى المواطنين باستخدام هذه الابتكارات التي ثبت أهميتها وقدرتها على تنفيذ المهام التي تم ابتكارها من أجلها.


     ومن جانبه قال المشرف على فريق الطلاب المبتكر د.مصطفى السيد، أن هذا الروبوت يساعد المرضي من الحالات الحرجة والرعاية المركزة، حيث يتم إعداد الطبيب لحالة المريض والاحتياجات الضرورية من محاليل متنوعة والكمية المطلوبة مع القدرة على استمرار تشخيص حالة المريض أثناء اتصاله بالروبوت.
     
    وأضاف أن للروبوت القدرة على إعطاء المحاليل المختلفة للمرضى ذات الحالات المتقدمة مع إمكانية تغيير نوع المحلول حسب الحالة، وقدرة الروبوت على إعطاء الجرعات الدوائية إذا كانت طبقا للمواعيد أو حسب الحالة، حيث يمكن للروبوت التنبؤ بتقدم الحالة المرضية لأنه يتصل بالمريض من خلال حساسات الكترونية لقياس ضغط الدم ورجة الحرارة ورسم القلب.
     
    وأشار إلى أن هناك ميزة إضافية وهي إمكانية التحرك مع المريض حتى لا ينفصل عن الجهاز سواء كانت الحركة تشنجات مصاحبة للحالة المرضية أو محاولة التحرك، وأن التكلفة التقديرية لم تتعدى 15 ألف جنيه للمنتج الواحد، مؤكداً على أن الجامعة تسعي إلى الاتصال بالجهات المعنية باستخدام هذا الابتكار للبدء في تصنيعه واستخدامه على نطاق واسع.