رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 03:38 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

غدا.. «نادي السيارات» ينظم أول استعراض رالي لدرجات النارية بوادي الريان

  • عواد شكشك - شيرين الكردى

  • الخميس، 12 أكتوبر 2017 - 01:42 م

     استعراض رالي لدرجات النارية- أرشيفية
    استعراض رالي لدرجات النارية- أرشيفية

    ينظم نادي السيارات، غدا الجمعة 13 أكتوبر، مهرجان الصحراء الذي سيتضمَّن استعراض لأول رالى سيارات ودراجات نارية بمنطقة وادي الريان بمحافظة الفيوم، تحت شعار «مصر آمنة»، بعد غياب 3 سنوات بسبب الاضطراب الأمني على المناطق الحدودية.

    يأتي الاستعراض هذا العام للمرة الأولى موافقا لاحتفالات نصر أكتوبر العظيم وبدعم من القوات المسلحة المصرية واهتمام بالغ من الحكومة المصرية، وسوف يشارك فيه أكثر من 500 سيارة دفع رباعي وأكثر من 2500 حاضر بين جهات رسمية وحكومية، متسابقين وهواة السفاري الصحراوي ونوادي سيارات الدفع الرباعي و بخلاف ممثلي الصحافة والإعلام المصريين والعرب.

    قال المهندس محمد مرتجى عضو مجلس إدارة النادي،  إن الحدث يعد بصورة رياضية وأخرى سياحية من أهم البدائل المؤقتة لبطولة عالمية كانت تشهدها مصر سنويا وهى «رالى الفراعنة الصحراوي» والذي توقف خلال الثلاث سنوات الماضية لرغبة الجهات الرسمية بالدولة التأكيد على أمن وسلامة تنظيم مثل هذه الراليات وهو الأمر الذي تم توقيفه مؤقتا لحين عودة المستوى الأمني للمسارات الصحراوية بشكل كامل.

    أشار المستشار عادل عبد الباقي رئيس مجلس إدارة نادي السيارات والرحلات المصري أن مثل هذه الأحداث التي لها من المردود السياحي الإيجابي على مصر، سواء عند تسويقها محلياً أود دولياً.

    ومن ناحية أخرى، أشار أحمد الغنيمى من الفريق التنظيمي للمهرجان بأنهم يسعون لزيادة حجم الاستقطاب لمحبي مثل هذه الأنشطة الصحراوية، وذلك مع اهتمامهم التام بدعوة عدد من الوزراء وعلى رأسهم السيد المهندس إبراهيم محلب مستشار الرئيس .

    وسوف يقوم المنظمون باستعراض إعدادهم لتحطيم رقم قياسي عالمي جديد من خلال كتابة «أسم مصر باللغة الإنجليزية» بعدد كبير من سيارات الدفع الرباعي المتوقع أن يصل عددها إلى 250 سيارة « فيما كان الرقم السابق 83 سيارة» حيث سيتم تسجيل ذلك من خلال الطائرات الموجهة بدون طيار لتصويرها والقيام بالإعلان عنها محليا ودوليا فيما بعد.