رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الجمعة، 17 نوفمبر 2017 11:24 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

اعرفي حقك..5 قوانين يخشى رئيسك في العمل أن تعرفيها

  • منى ماهر

  • الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 - 01:38 م

    صورة تعبيرية
    صورة تعبيرية



    تعاني المرأة العاملة من صعوبة التوفيق بين حياتها الشخصية والعملية، وتتمنى أن تكون الحياة أسهل مما تعيشها، حيث ترى أنها تتحمل أعباء مضاعفة للرجل الذي يرجع من العمل للبحث عن الراحة، بينما تعود هي إلى مشقة أكبر حيث مسئولياتها تجاه المنزل والأبناء.

    وهناك الكثير من الحقوق التي أقرها القانون للمرأة العاملة، ولا تعلم عنها المرأة شيئا سوى إجازة الوضع و "ساعة رضاعة" في أول عامان للمولود، وهو ما يستغله أصحاب العمل بتجاهل حقوقهن.

    بوابة أخبار اليوم تعرض لكي القوانين التي تصب في مصلحتك والتي يجب عليكي أن تستغليها جيدا لأنها أولا وآخرا حقوقك..


    القانون يلزم رئيسك بتوعيتك بحقوقك في العمل

    تنص المادة رقم 95 من قانون العمل رقم 12 لسنة 2003، على أنه "يجب على صاحب العمل في حالة تشغيله 5 عاملات فأكثر أن يعلق في أماكن العمل أو تجمع العمال نسخة من نظام تشغيل النساء"، والهدف من ذلك توعية المرأة العاملة بحقوقها كي تطالب بتطبيقها وتتمسك بها وكذلك القواعد المنظمة لعملها في المؤسسة.

    حضانة للأطفال في محل العمل أو قريبة منه


    المادة 96 من قانون العمل تلزم صاحب العمل بتوفير دار للحضانة لأطفالك في حالة وجود 100 امرأة عاملة بالمؤسسة أو أكثر، ويقول نص المادة "على صاحب العمل الذي يستخدم مائة عاملة فأكثر في مكان واحد أن ينشئ دارا للحضانة أو يعهد إلى دار للحضانة برعاية أطفال العاملات بالشروط والأوضاع التي تحدد بقرار من الوزير المختص .

    حظر تشغيل المرأة ليلا في المنشآت الصناعية


    وفقًا للمادة رقم 89 التي تنص على وجوب أن "يصدر الوزير المختص قرارا بتحديد الأحوال والأعمال والمناسبات التي لا يجوز فيها تشغيل النساء في الفترة ما بين الساعة السابعة مساء والسابعة صباحا"، أصدر وزير القوى العاملة القرار رقم 183 لسنة 2003 بشأن تنظيم تشغيل النساء ليلاً وأحكامه، والذي يحظر تشغيل النساء ليلاً في أية منشأة صناعية أو أحد فروعها ما بين الساعة السابعة مساء والسابعة صباحاً.

    إنهاء العقد دون المساس بحقوقك التأمينية بعد الزواج أو الحمل

      
    وفقًا للمادة رقم 128 من قانون العمل "يجوز للعاملة أن تنهي عقد العمل سواء كان محدد المدة أو غير محدد المدة بسبب زواجها أو حملها أو إنجابها دون أن يؤثر ذلك على الحقوق المقررة لها وفقا لأحكام هذا القانون أو لأحكام قانون التأمين الاجتماعى، ويجب على العاملة التي ترغب في إنهاء العقد للأسباب المبينة في الفقرة السابقة أن تخطر صاحب العمل كتابة برغبتها في ذلك خلال 3 أشهر من تاريخ إبرام عقد الزواج أو ثبوت الحمل أو من تاريخ الوضع بحسب الأحوال".

    خفض ساعات العمل منذ الشهر السادس للحمل

    تمنحك المادة 70/2 من قانون الطفل الحق في خفض ساعات العمل أثناء الحمل دون تخفيض أجرك، حيث تنص على أن "تخفض ساعات العمل اليومية للمرأة الحامل ساعة على الأقل اعتباراً من الشهر السادس للحمل، ولا يجوز تشغليها ساعات عمل إضافية طوال مدة الحمل وحتى نهاية ستة أشهر من تاريخ الولادة". 

    وأكد أستاذ القانون العام ورئيس مركز القاهرة للدراسات السياسية د.أحمد مهران صحة هذه القوانين، وأن جميع المؤسسات مطالبة بتنفيذها.

    وأوضح المحامي محمد عبد المجيد أن هذه القوانين موجودة في قانون العمل ولكن لا يراقب تطبيقها، وأنه يجب على مكاتب العمل في كل منطقة مراقبة المنشآت وما إذا كانت تطبق قوانين العمل أم لا، وتحرير مخالفات للمنشئات التي لا تطبق قوانين العمل.

    وأكد عبد المجيد أن الموظفات التي لا يطبق في شركتهم أو المنشأة التي يعملون بها هذه القوانين، فإنه من الممكن أن يتقدموا بشكوى لمكتب العمل التابع للمنطقة، موضحا أنه يجب على كل منشأة تعليق ورقة باللائحة الداخلية لها والتي تنظم العمل، وأنه يجب على مكتب العمل مراقبة اللائحة ومدى تطبيقها ومخالفتها.