رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 06:13 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

مرض السكر .. أعراضه وأنواعه ونصائح للتعايش معه

  • إيمان طعيمة

  • الأحد، 03 سبتمبر 2017 - 02:57 ص

    صورة موضوعية
    صورة موضوعية

    مرض السكري ينتج عن نقص في هرمون الأنسولين في الدم والذي يقوم بإفرازه البنكرياس مما يؤدي إلي ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم فوق المعدل الطبيعي له. 


    تقول د. مروة حسنين محمد عصفور باحث بقسم التكنولوجيا الصيدلية بالمركز القومي للبحوث أنه من المعروف أن السكريات والنشويات تتحول بعد الهضم إلي سكر الجلوكوز والذي يصل إلي جميع خلايا الجسم عن طريق الدم، ومن الطبيعي أن هذه الخلايا تقوم بتحويل الجلوكوز إلي طاقة وذلك في وجود الأنسولين.


    وبالتالي فإنه في حالة نقص الأنسولين أو مقاومة خلايا الجسم له فإن هذه الخلايا لا تستطيع أن تستهلك الجلوكوز الذي يصل إليها مما ينتج عنه زيادة في مستوي الجلوكوز في الدم بالإضافة إلي عدم قدرة الخلايا علي أداء وظائفها الحيوية.

    الجدير بالذكر أن ارتفاع السكر في الدم لفترات طويلة قد يؤدي إلي كثيرا من المضاعفات مثل التهاب الأعصاب، تلف عضلة القلب، الفشل الكلوي، اعتلال الشبكية مما يؤدي إلي فقدان الرؤية، هشاشة العظام، التهاب المفاصل، عدم الالتئام السريع للجروح، إصابة القدم بالقرح المزمنة أو ما يسمى بالقدم السكري مما قد يؤدي إلي غرغرينا وبتر القدم، ولذلك يجب الحفاظ على مستوي السكر بالدم لتجنب حدوث هذه المضاعفات.

    وبالنسبة لأعراض مرض السكر فهي تشمل:

    1- تكرار التبول خاصة اثناء الليل.
    2- العطش الزائد والشعور بالجوع.
    3- زيادة العرق وبرودة الأطراف.
    4- الخمول والضعف التام.

    ويوجد نوعان لمرض السكري وهما:
    1- النوع الأول المعتمد علي الأنسولين: هذا النوع غالباً ما يصيب الأطفال والمراهقين وينتج لفقدان قدرة البنكرياس تماماً علي افراز الأنسولين نتيجة لمهاجمة الأجسام المناعية لخلايا البنكرياس المسئولة عن افراز الأنسولين و تدميرها وعلاج هذا النوع هو حقن الأنسولين تحت الجلد.

    2- النوع الثاني الغير معتمد علي الأنسولين: وهذا هو النوع الشائع وغالباً ما يصيب البالغين وكبار السن، ويحدث هذا النوع نتيجة مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين أو عدم قدرة البنكرياس علي انتاج كمية كافية من الأنسولين بالإضافة الي تناول الحلويات والمشروبات المحتوية عل سكر بكثرة، وهذا النوع من مرض السكري يتم علاجه بالأدوية المنشطة لخلايا البنكرياس لإفراز هرمون الأنسولين والأدوية التي تعمل علي زيادة استجابة خلايا الجسم للأنسولين وكذلك الأدوية التي تقلل امتصاص الكربوهيدرات. ومع ذلك فيجب علي مريض السكر ان يتبع نظام غذائي معين بحيث يقلل الدهون، النشويات والسكريات ومن المهم ايضاً تناول فيتامين ب المركب لتجنب حدوث التهاب الأعصاب خاصة اعصاب العين و الأرجل و اليدين.

    وعموما فان إهمال علاج مرض السكر والأكل العشوائي دون اكتراث قد يؤدي الي مضاعفات كثيرة وزيادة كبيرة في جلوكوز الدم مما يؤدي الي الدخول في غيبوبة سكرية والتي من اهم اعراضها انبعاث رائحة الأسيتون مثل رائحة التفاح الفاسد من فم المصاب نتجة تحول الجلوكوز الزائد في الدم الي سيتون الذي يعبر الي المخ و يسبب الغيبوبة.

     واوضحت د. مروة أن هناك أنواع الأنسولين وهي:
    1- انسولين سريع المفعول "کapid acting insulin": ويبدأ عمله خلال 10 دقائق من الحقن ومدة بقائه في الجسم تتراوح من 3-4 ساعات و يعطي قبل الوجبة الغذائية ب 15 دقيقة.

    2- انسولين قصير المفعول "Short acting insulin" : يبدأ عمله بعد 30 دقيقة بعد الحقن ومدة بقائه في الجسم تتراوح من 6-10 ساعات و يفضل حقن هذا النوع وريدياً في حالات طوارئ ارتفاع السكر.

    3- انسولين متوسط المفعول ""Intermediate acting insulin يبدأ عمله بعد ساعة واحدة من الحقن و مدة بقائه في الجسم تتراوح من 20-24 ساعة.

    4- انسولين طويل المفعول "Long acting insulin" : يبدأ عمله بعد حوالي 2- 8 ساعات من الحقن ومدة بقائه في الجسم تتراوح من 18-24 ساعة.

    5- انسولين مخلوط : و يكون مخلوط بنسب مختلفة من الأنسولين قصير المفعول ومتوسط المفعول وذلك لإعطاء مفعول سريع وطويل.

    ونصحت الطبيبة بضرورة مراعاة ضبط الجرعة للمريض علي حسب نسبة الجلوكوز في الدم فالجرعات الصغيرة تكون غير فعالة والجرعات الكبيرة تؤدي الي النقص الشديد في مستوي الجلوكوز في الدم مما قد ينتج عنه غيبوبة نقص السكر في الدم والتي من اهم اعراضها زيادة العرق مع برودة الجسم، شحوب الجلد بالإضافة الي ان النبض يكون سريع وضعيف وفي هذه الحالة يتم اعطاء المريض اي شئ به سكر مثل العصير وهذا اذا كان المريض يقظاً اما اذا كان فاقد الوعي فيتم تعليق محلول الجلوكوز له.