رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 17 ديسمبر 2017 11:50 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

تعرف على «قصر السكاكيني» بطرازه الإيطالي

وزارة الأثار : قصر السكاكيني يستضيف مبادرة «أحفظ جمالها»

  • شيرين الكردي

  • الخميس، 10 أغسطس 2017 - 03:55 م

    قصر السكاكيني
    قصر السكاكيني

    تنظم إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري بوزارة الآثار بالتنسيق مع قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في الحادية عشر من صباح الجمعة 11أغسطس2017، جولة إرشادية لطلبة كلية الآثار داخل قصر السكاكيني.


     يأتي ذلك في إطار المبادرة التي أطلقتها وزارة الآثار تحت عنوان "احفظ جمالها" بالتعاون مع إحدى الجمعيات الخيرية والتي تستهدف عدد من المواقع الأثرية لطلبة الآثار والسياحة والفنادق.


    وأكدت مدير عام إدارة التنمية الثقافية د. رشا كمال ، أن تنظيم مثل هذه الجولات تعمل على نشر الوعي الأثري بشكل كبير، خاصة وأنها ستنتهي بقيام المشاركين في الجولة بأعمال التنظيف للقصر يرافقهم فيها الأثري جهاد شوقي المشرف على المبادرة.


    وأضافت كمال أنه من المقرر أن  يستضيف القصر  في العاشرة من صباح السبت 12اغسطس2017، مبادرة"فناني القصور" والتي تتضمن زيارة 25 فنان  للقصر ، ورسم لوحات فنية مستلهمة من وحي المكان ،على أن يتم إقامة معرض فني للوحاتهم في نهاية اليوم، وذلك بالتنسيق مع الأثري محمد خليل مدير عام الوعي الأثري بمنطقة الجمالية.


    يذكر أن مبادرة فناني القصور بدأت أواخر الشهر الماضي بقصر محمد على بالمنيل ثم ركن الفاروق بحلوان.


    تعرف على «قصر السكاكيني» 


    في قلب القاهرة التاريخية يبدو الأمر مختلفًا، فبعيدًا عن ضجيج العاصمة لا تزال بعض القصور الأثرية محتفظة بمتعة الفن المعماري والإبداع الهندسي.. «قصر السكاكيني» واحدًا منها.


    ومبنى القصر تم تنفيذه على الطراز الإيطالي الممتلئ بالزخارف الدقيقة، والتي زينت جدرانه وواجهاته، وحديقة القصر التي امتلأت بالتماثيل والأسود والشرائط الزخرفية التي تحكي عن أساطير إغريقية.


    تاريخ إنشاء القصر


    في عام 1897 بني القصر على الطراز الإيطالي، عن طريق شركة إيطالية كلفها حبيب باشا السكاكيني، ليكون نسخة من القصر الذي شاهده في إيطاليا ووقع في غرامه، واختار لقصره موقعا جذابا يشع منه 8 طرق رئيسية، وبالتالي أصبح القصر نقطة مركزية في المنطقة ولم يكن الحصول على مثل هذا الموقع سهلا في ذلك الوقت لكن علاقة السكاكيني باشا مع الخديوي سهلت المهمة.


    تصميم السكاكيني : يظهر التصميم الأوروبي حرف S ، أول حرف من اسم السكاكيني باشا بالإنجليزية، والقصر بقبابه مخروطية الشكل وبتصميمه البيزنطي المنتمي للعصور الوسطى، وتبلغ مساحته 2698 مترا مربعا، ويتكون من حديقة محاطة بسور يطل عليها تمثال نصفى لحبيب باشا السكاكيني صاحب القصر.


    درة التاج : القصر يحتوى على عمودين يحملان تمثالين من المرمر على جانبي المدخل، اختفيا مع الزمن، بالإضافة إلى تمثال فتاة درة التاج، التي تعتبر من أكثر التماثيل المنتشرة في أنحاء القصر، بجانب بقايا تمثال على هيئة تمساح، ويتزين القصر بأشكال فتيات وأطفال اختفى لونها الأصلي، وتماثيل صنعت من الرخام.


    نافورة الجرانيت الأبيض :
    البوابة الخلفية توجد بها نافورة جفت منها المياه، وأمامها تمثالان لأسدين من الجرانيت الأبيض، والرخام من إيطاليا، بجانب حوامل التماثيل الملقاة على الأرض، ويحتوى على أكثر من 50 غرفة ويصل ارتفاعه لخمسة طوابق، ويحتوى القصر على أكثر من 400 نافذة وباب و300 تمثال، منهم تمثال نصفي لحبيب باشا السكاكيني بأعلى المدخل الرئيسي للقصر.


    ويحتوي القصر أيضا على بدروم ويحيط بأركانه 4 أبراج يعلو كل منها قبة صغيرة، وينخفض البدروم 6 درجات عن الأرض وبه 3 قاعات متسعة و4 صالات ودورات مياه وغرفتان وخالي من الزخارف وكان مخصصاً للخدم والمطابخ.


    والقصر يحتوي على صالة رئيسية مساحتها 6 إلى 10 أمتار، وبها 6 أبواب تؤدي إلي قاعات القصر، وأنشئت أرضيتها من الرخام، وقاعات للاحتفالات الرسمية والطعام، وفي الأخيرة غرفة مستديرة وبحوائطها براويز مرسومة بيد رسامين إيطاليين والسقف مزين بالزخارف الزيتية، والأدوار الباقية عبارة عن حجرات للنوم واستخدامات لمعيشة أسرة السكاكيني.