رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الإثنين، 25 سبتمبر 2017 06:22 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

تعرف علي متحف المصري بالتحرير

بالصور | إعادة تطوير قاعة كنوز" توت عنخ آمون" بالمتحف المصري

  • شيرين الكردي
  • الخميس، 10 أغسطس 2017 - 01:29 م

    قاعة كنوز" توت عنخ آمون"
    قاعة كنوز" توت عنخ آمون"

    يعد المتحف المصري في القاهرة أحد أهم متاحف العالم ، وخلف جدرانه، يتجسد تاريخ مصر لأكثر من سبعة آلاف عام، حيث يرقد ملوك مصر، إلى جانب 200 ألف قطعة فنية لا مثيل لها في العالم مثلت حضارة، عجز العلم حتى الآن عن كشف كل أسرارها.


    يعتبر المتحف المصري من أوائل المتاحف في العالم التي تم تأسيسها لتكون متحف عام على عكس المتاحف التي سبقته ويضم المتحف أكثر من 200 ألف قطعة أثرية أهمها المجموعات الأثرية التي تم العثور عليها في مقابر الملوك والحاشية الملكية للأسرة الوسطى في دهشور عام 1894، بالإضافة إلى مئات من القطع الأثرية الموجودة بالمخازن الخاصة بالمتحف مع العلم أن ما يعرض في المتحف المصري يعادل أصل من نصف ما يوجد في مخرن المتحف نفسه.


    ولأول مرة، يضئ المتحف المصري بالتحرير أنواره لاستقبال زواره ليلًا، مساء الخميس، والأحد من كل أسبوع.


    فكرة افتتاح المتحف ليلًا هي رسالة للعالم من ميدان التحرير بأن مصر آمنة وترحب بزوارها في كل وقت ومن كل مكان.


    قالت المشرف العام على المتحف المصري بالتحرير، صباح عبد الرازق ، في تصريحات خاصة لـ "بوابة أخبار اليوم " ، إنه تم نقل إجمالي 1700 قطعة أثرية من متحف التحرير إلى المتحف "المصري الكبير" خلال الفترة من يونيو 2016 إلى نفس الشهر من العام الجاري لتدخل ضمن سيناريو العرض المتحفي حين افتتاح المتحف جزئيا العام المقبل .


    وأضافت عبد الرازق، أنه جاري خلال الفترة الحالية ترميم وتغليف عدة قطع أخرى ضمن مجموعة الملك "توت عنخ آمون"، استعدادا لنقلها للمتحف الكبير قريبا .


    وعلى جانب آخر، أشارت عبد الرازق ، إلى إن أعمال التطوير بالمتحف تسير وفقاً للمعدل الطبيعي لها، حيث تم الانتهاء من ترميم و تطوير جناحين بالدور العلوي شاملين القاعات .


    و تابعت أن أعمال التطوير الحالية تتم بالرواق الشمالي للدور العلوي أيضا، و تشمل 5 قاعات وهي قاعة 10،9،8،7،6، إلى جانب ترميم الحوائط بـ"أرض البركة" بالدور الأرضي .


    وأوضحت عبد الرازق أن أعمال ترميم الحوائط تشمل إرجاع الحائط للون الأصلي له الذي صُمم عام 1902، ثم يتم دهانه مرة أخرى .


    وبشأن أعداد الزوار، قالت عبد الرازق إن هناك تحسنا في معدلات التوافد السياحي للمتحف، حيث يتجاوز أعداد الزوار 3000 زائر يومياً مقارنة بفترة شهر رمضان والتي شهدت تراخى في معدلات الزيارة حيث لم تتجاوز 2000 وافد على مدار اليوم ، نظراً لارتفاع درجات الحرارة وتفضيل المصريين زيارة المناطق الشاطئية.


    ولفتت إلى أنه جارٍ استكمال أعمال التطوير الخاصة بالمتحف من خلال تطوير قاعة "توت عنخ آمون" وطلاء الحوائط في أرض البركة أمام المتحف وذلك بالتعاون مع شركة نوعية البيئة.


    يذكر أن تكلفة مشروع إعادة إحياء المتحف المصري بالتحرير تصل إلى 166 مليونًا و700 ألف جنيه، وتبلغ تكلفة أعمال تجهيزات البدروم بالمتحف بنحو 71 مليونًا و725 ألف جنيه.


    ويهدف مشروع تطوير المتحف المصري بالتحرير إلى إعادته لتصميمه الأصلي وقت إنشائه، نتيجة لطمس معالمه الأصلية، وذلك عن طريق طلائه من الداخل والخارج وبعض الترميمات الداخلية، حيث بدأت أعمال التطوير المرحلة الأولى للمشروع خلال عام 2013.


    وأشارت إلى أنه مؤخراً تم إرسال عدد 453 قطعة أثرية إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، من مجموعة حفائر عزبة الوالدة الموجودة بمخازن المتحف المصري، وذلك في إطار خطة وزارة الآثار لنقل القطع الأثرية من المتاحف المصرية.