رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : شريف خفاجى

القاهرة - الأحد، 23 يوليه 2017 04:40 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
شريف خفاجى

تدريب عملي لمواجهة الكوارث والأزمات بمحافظة الشرقية

  • سناء عنان
  • الإثنين، 17 يوليه 2017 - 04:35 م

    تدريب عملى لمواجهة الكوارث والازمات بمحافظة الشرقية
    تدريب عملى لمواجهة الكوارث والازمات بمحافظة الشرقية

    شهد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية واللواء خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري عدداً من المواقف والأزمات الوهمية لقياس مدى قدرة الأجهزة المعنية والمنوط بها مجابهة الأزمة وكيفية تعاملها في المواقف الطارئة من خلال تقديم بيان عملي يوضح التعامل مع الأزمة والإجراءات التي تم إتخاذها للحفاظ على السلامة العامة.


    يأتي ذلك في إطار بدء فاعليات تنفيذ التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث "صقر 13 " تحت إشراف لجنة من هيئة عمليات القوات المسلحة وقيادة الدفاع الشعبي والعسكري في الفترة من 17 يوليو حتى 19 يوليو الحالى .


    كانت المحافظة قد أجرت محاكاة عملية لتلك الأزمات الطارئة بمستودع المواد البترولية بشرويدة بمدينة الزقازيق وتابع المحافظ ولجان القوات المسلحة وقوات الأمن والمستشار العسكري الإجراءات التي قامت بها الإدارات المعنية وكيفية تعاملها مع الأزمة.


    وأوضح محافظ الشرقية أن الهدف من التدريب العملي المشترك هو صقل مهارات مديري الأجهزة التنفيذية في رفع حالات الإستعداد القصوى للعناصر التابعة لها والتنسيق بين الأجهزة لمجابهة الأزمات والكوارث وتنمية مهارات القائمين عليها لتنفيذ إجراءات تأمين الأهداف الحيوية بالإضافة إلى تدريب الأجهزة التنفيذية على أسلوب تنفيذ إجراءات تقدير الموقف والإجراءات العاجلة لمجابهة الأزمات والكوارث واتخاذ القرارات المناسبة بالتنسيق مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري.


    من جانبه أشاد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري اللواء خالد توفيق أن التدريب العملي المشترك  لمجابهة الأزمات والكوارث الطبيعية والذي نفذته محافظة الشرقية يعد من أفضل البرامج على مستوى المحافظات حيث تميز بالإعداد والتجهيز الجيد والتقارير الشاملة والمتكاملة، مؤكداً على ضرورة الإهتمام بالتدريب العملي باعتباره أهم ثمار النجاح ويتطلب الإعداد الجيد لإدارة الأزمة ويهدف للحفاظ على الأرواح والممتلكات ورفع الكفاءة والتدريب واختبار جاهزية الجهات المشاركة وتقليل زمن الإستجابة في الوصول للأزمة وتحقيق الأهداف المنشودة .