بسم الله

رئيس الهيئة

محمد حسن البنا

عملا بحق الرد‮.. ‬وصلني الآتي من رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية د.م محمود الجرف حول ما نشرته في مقال الاثنين الماضي بعنوان‮ «‬رسالة إلي الرئيس‮». ‬يقول فيها‮:‬
ما ورد بالمقال تجاهل أن الهيئة ليست وليدة ثماني سنوات فقد كانت ومازالت تقوم بالنهوض بالصناعة وتنميتها منذ عام ‮٧٥٩١ ‬بموجب القرار الجمهوري رقم ‮٧٩٠١ ‬بإنشاء الهيئة العامة لتنفيذ برنامج السنوات الخمس والتي حلت محلها الهيئة العامة للتصنيع بموجب القرار الجمهوري رقم ‮٦٧٤١ ‬لسنة ‮٤٦٩١ ‬والتي انشأت كافة القلاع الصناعية في مختلف محافظات الجمهورية والتي حلت محلها الهيئة العامة للتنمية الصناعية بموجب القرار الجمهوري رقم ‮٠٥٣ ‬لسنة ‮٥٠٠٢ ‬والذي اناط بها اختصاصات جديدة هي دراسة التشريعات المتعلقة بالصناعة واقتراح ما تراه بشأنها،‮ ‬ووضع السياسات العامة والخطط اللازمة لتنمية المناطق الصناعية بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية الأخري ويكون لها وحدها صلاحية البت في إنشاء المناطق الصناعية أو التوسع في القائم منها ووضع الشروط والقواعد المرتبطة بها سواء كانت المناطق الصناعية التي تنشئها أو تديرها المحافظات أو الجهات الأخري من الدولة أو من القطاع الخاص ووضع الشروط والقواعد المنظمة لاستغلال وتنمية أراضي المناطق الصناعية وتسعيرها للمستثمرين،‮ ‬ووضع القواعد العامة لتحفيز المستثمرين داخل المناطق الصناعية وربط ذلك بمعايير محددة للانتاج والتشغيل والتصدير أو بغير ذلك من أهداف التنمية والعمل علي تهيئة المناخ المناسب للاستثمار بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة علي ان تعرض هذه القواعد علي مجلس الوزراء لإقرارها والتي لا يمكن لأي أحد أن ينكر دور الهيئة في التنمية والنهوض بالصناعة خاصة في الفترة الأخيرة وما قامت به الهيئة بإسناد بعض المناطق الصناعية للمطور الصناعي الذي يقوم بترفيق هذه المناطق وطرحها للسادة المستثمرين الأجانب والمصريين كما قامت بإنشاء العديد من المشروعات الصناعية في المناطق الصناعية والمدن الجديدة‮.‬
أما فيما يتعلق بتوجيه كاتب المقال من نقد لمشروع تعديل قانون الصناعة مستندا إلي ادعاء السيد الدكتور طارق جاد نائب رئيس جمعية مستثمري برج العرب فان الحقيقة ان ما ادخل علي قانون الصناعة رقم ‮١٢ ‬لسنة ‮٨٥ ‬من تعديلات يتضمن مزايا وتيسيرات للسادة المستثمرين لم يتضمنها أي قانون سابق فضلا عن مراعاته للصالح العام لمنع التلاعب والمتاجرة بأراضي الدولة والخروج من عباءة قانون المناقصات والمزايدات الذي كان يلزم الهيئة بضرورة طرح الأراضي الصناعية عن طريق المزايدة الأمر الذي يؤدي لارتفاع أسعار الأراضي الصناعية واستحواذ أصحاب رؤوس الأموال علي هذه الأراضي مما يؤدي لاحجام المستثمرين ذوي الخبرة في مجال الصناعة عن إقامة مشروعاتهم واستئثار‮ ‬غير الجادين في إقامة المشروعات الصناعة بهذه الأراضي‮.‬
ليس لي إلا أن أشد علي يد رئيس هيئة التنمية الصناعية‮.. ‬وأنبهه إلي أن الهيئة أثمرت أو أسهمت فعلا منذ عام ‮٧٥٩١ ‬حلما كبيرا لم‮ ‬يتحقق وهو انتاج سيارة مصرية نفتخر بها مكتوب عليها‮ »‬صنع في مصر‮«.. ‬وأدوات منزلية مصرية‮.. ‬وأجهزة ومنتجات اليكترونية‮.. ‬فالرجل لا يعرف ان مصر تستورد كل شيء من الخارج من الشبشب والسبحة والفانوس وجهاز المحمول والسيارة وحتي المنتجات الغذائية نستوردها من الخارج الألبان والزبادي والجبنة‮ ‬والتقاوي الزراعية‮.. ‬نستوردها من دول الخليج‮!.. ‬إذن أين هيئة التنمية الصناعية‮.. ‬لا أعرف ولا يشعر بها أحد‮.. ‬كنت أتصور أن يسارع رئيس الهيئة بطلب الشاكي الذي يرفع شكواه لرئيس الجمهورية‮.. ‬ويبحثها أو يناقشه فيها‮.. ‬لا أن يكتب موضوع تعبير مطلوبا في المدرسة عن دور هيئة التنمية الصناعية ويحصل علي صفر من عشرة‮ ‬‮!!.‬
دعاء
‮»‬اللَّهُمَّ‮ ‬ارْزُقْنِي حُبَّكَ‮ ‬وَحُبَّ‮ ‬مَا يَنْفَعُنِي حُبُّهُ‮ ‬عِنْدَكَ‮ ‬،‮ ‬اللَّهُمَّ‮ ‬مَا رَزَقْتَنِي مِمَّا أُحِبُّ‮ ‬،‮ ‬فَاجْعَلْهُ‮ ‬لِي قُوَّةً‮ ‬فِيمَا تُحِبُّ‮ ‬،‮ ‬وَمَا زَوَيْتَ‮ ‬عَنِّي مَا أُحِبُّ‮ ‬،‮ ‬فَاجْعَلْهُ‮ ‬لِي فَرَاغًا فِيمَا تُحِبُّ‮«.


تعليقات

فيسبوك

موقع أخبار اليوم

أضف تعليقاً





تعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

خــــدمة الرسائل القصيرة