رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - السبت، 23 سبتمبر 2017 02:50 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

ستيفن ميلر| المستشار الذي صاغ قانون حظر السفر.. يكتب خطاب ترامب للعالم الإسلامي

  • آية سمير
  • السبت، 20 مايو 2017 - 03:46 ص

    ستيفن ميلر
    ستيفن ميلر

    كشفت مجلة نيويورك الأمريكية عن هوية الرجل الذي قام بكتابة خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المرتقب خلال زيارته إلى السعودية، السبت 20 مايو، حيث سيقوم بإلقاءه في حضور ما يقرب من 50 مندوب وممثل للدول العربية والإسلامية.

    وأضافت المجلة في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، أنه إلى جانب وجود جزء جيد في مغادرة ترامب لواشنطن وإجراء مباحثات مع إدارات الدول الأخرى، إلا إنها أبدت قلقها من أن يقوم الرئيس الأمريكي بإرتكاب خطأ ما خلال جولته "ذات الخلفية الدينية"، فيكون لذلك تأثير كبير على العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والدول الأخرى.

    وتساءلت المجلة الأمريكية عن أسوأ السيناريوهات التي يمكن أن تحدث، خاصة إذا استخدم ترامب لغة غير مناسبة خلال حديثة عن الإسلام خلال تواجدة في الدولة التي تعتبر عاصمة الإسلام في العالم، والتي تحتوي على أشهر المقدسات الإسلامية.

    وأعربت المجلة عن قلقها تجاه اختيار ترامب للمستشار السياسي، ستيفن ميلر، كي يقوم بكتابة الخطاب الأول له في السعودية، موضحة أن ميلرأحد أكثر الأشخاص الذين يقوموا بالترويج لأفكار الإسلاموفوبيا، داخل البيت الأبيض كما أنه هو من قام بصياغة المسودة الأولى لقانون حظر السفر الذي تسبب في جدل كبير داخل الولايات المتحدة، وطعنت عليه عدد من الولايات الأمريكية قضائيًا بعد ذلك.

    وأكدت المجلة في تقريرها على ضرورة أن يتجنب ترامب أي محاولة لإلقاء الحكم والمواعظ أمام ممثلي الدول الإسلامية عن الإسلام، أو رؤيته الخاصة تجاهه، وأن يكون لديه من الحكمة التي تجعله يدقق في خطاب ميلر قبل إلقاءه.

    وكانت كلا من صحيفتي politico  وtimes of Israel ألقتا الضوء على الخطاب المرتقب للرئيس الأمريكي من السعودية، وكيف سيقوم باختيار كلماته خلال الحديث، وهل سيستخدم مصطلح »الإرهاب الراديكالي الإسلامي« كما اعتاد أن يفعل من قبل، أم أنه سيقوم بوضع رؤية مختلفة وأكثر سلمية عن الإسلام.

    جدير بالذكر أن الرئيس دونالد ترامب، قد غادر الولايات المتحدة، الجمعة 19 مايو ليبدأ أولى جولاته الخارجية -الممتدة لـ9 أيام- في السعودية حيث سيحضر هناك ثلاث قمم: «القمة السعودية- الأمريكية» في يومه الأول، والتي سيلتقي خلالها مع عدد من رجال الدولة السعوديين، وتبدأ بمباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

    والقمتين «الخليجية السعودية و العربية الإسلامية» اللتان ستعقدان الأحد 21 مايو، حيث يجتمع مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي، ثم يحضر بعد ذلك فعاليات القمة العربية الإسلامية التي سيتواجد فيها ما يقرب من 55 من قادة وممثلي الدول العربية والإسلامية، حيث سيقوم بإلقاء خطابه.

    يكمل ترامب جولته بعد ذلك والتي ستشمل زيارة كل من: إسرائيل والفاتيكان وبلجيكا وإيطاليا.