رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 02:43 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

تصوير جوي للأراضي المتعدى عليها..والبت في طلبات التقنين خلال أيام

كشف لصوص الأراضي من الجو وطائرة تصور كل ثلاثة أيام

  • كتب أحمد رفعت:

  • الجمعة، 19 مايو 2017 - 11:58 م

    قال مصدر بوزارة الزراعة إنه تم خلال الأيام الماضية عمل تصوير جوي للأراضي المتعدى عليها.
    جاء ذلك بعد تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي للقوات المسلحة  والشرطة باستعادة أراضي الدولة المنهوبة، حيث تحرك مجلس الوزراء والمحافظين لاسترداد حق الشعب وإزالة التعديات حيث تم استعادة أكثر من 15 الف فدان متعدى عليها بمختلف محافظات الجمهورية  وجاءت البحيرة أكثر المحافظات تعديا على الأراضي ويليها محافظات: الشرقية والدقهلية  والقليوبية  والإسكندرية ومرسى مطروح.


    وأوضح امصدر أن التصوير الأولي كشف عن وجود أكثر من مليون فدان متعدى عليها بالطرق الصحراوية، والمحافظات المختلفة وسيتم تجديد التصوير الجوي كل 3 أيام لمعرفة المساحات بدقة.
    وأضاف أن هناك اجتماعا بين المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء خلال الساعات القادمة والمحافظين، وسيتم عرض ما توصل إليه التصوير الجوي والمساحات المتعدى عليها وذلك لتسليمها لكل محافظ للبدء في إزالة التعديات فى محافظته فورا.
    وأكد المصدر أن الاجتماع الأخير للمهندس إبراهيم محلب مع الوزراء وأعضاء اللجنة تناول المساحات المتعدى عليها والإزالات التي تمت بشأنها حيث وصلت المساحات المتعدى عليها على مستوى محافظات الجمهورية ما يقرب من 2 مليون فدان ونجحت اللجنة خلال الشهور الماضية من ازالة التعديات على مساحات تصل إلى 80 الف فدان.
    وأضاف أن الاجتماع تناول الأعداد لمشروع القانون الموحد لأراضي الدولة الذي سيمنع وضع اليد نهائيا حيث نجحت اللجنة فى حصر 70% من أراضي الدولة وتعمل على استردادها.
     وناقش الاجتماع مجموعة من الآليات والمحاور من بينها حصر جميع الأراضي المخالفة المتعارف عليها داخل كل محافظة والبدء في أعمال الإزالة الفورية لها مع استثناء الاراضى المزروعة والمنتجة ومزارع الدواجن المخالفة بعد تقنين اوضاعها وسرعة انهاء اجراءات التعاقد وسداد قيمتها من خلال لجان فرعية على مستوى المحافظات.
    وأوضح أن هناك تقريرا عن الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي كشف عن التعديات على أراضى الدولة في 30 منطقة، والتي تشير إلى تورط أكثر من 800 شركة في الاستيلاء على مساحة من الأراضي الصحراوية تصل إلى أكثر من 2 مليون فدان وأن هناك 4 شركات فقط استحوذت على مساحة من الاراضى تصل إلى 500 الف فدان فى 3 مناطق تشمل مطروح ووادى النطرون والوادي الجديد.
    وأشار المصدر إلى أن الاجتماع انتهى بمجرد الانتهاء من حصر المحافظات للأراضي المتعدى عليها خلال الساعات القادمة، والتي سيتم الإعلان عنها عقب اجتماع المهندس شريف اسماعيل بالمحافظين خلال هذا الاسبوع وسيتم عمل أكبر حملة في تاريخ مصر بقيادة القوات المسلحة والشرطة لإزالة الأراضي المتعدى عليها وإعادتها إلى خزينة الدولة. 
    وقال المصدر إن اللجنة الفنية المشكلة بهيئة التعمير والتنمية الزراعية لفحص الملفات ستجتمع خلال هذا الاسبوع بعد توقف اجتماعاتها منذ تشكيلها من حوالى 4 سنوات حيث اجتمعت اللجنة مرتين فقط خلال تلك الفترة وكانت مهامها هى النظر فى طلبات التقنين واتخاذ اللازم تجاهها بعد المعاينات على الطبيعة.
    ومن جانبه قال د.محمد عبدالتواب نائب وزير الزراعة لاستصلاح الأراضي إنه تم تكليف القطاعات والمديريات التابعة للوزارة بحصر التعديات على أراضي الدولة، موضحا أن حالات الإزالة الصادر لها قرار وزاري تم ابلاغ المحافظين بإزالة التعديات عليها فورا  وأن هناك بعض القرارات الوزارية للمخالفات لم تصدر بعد سيتم إصدارها بعد التأكد من مخالفتها والتعدى على أراضي الدولة.
     وأضاف عبدالتواب أنه بداية من هذا الأسبوع سيتم البت في طلبات تقنين جميع الأراضي من الأقدم إلى الأحدث وعند الانتهاء منها سيتم فتح باب طلبات تقنين أراضي وضع اليد مرة أخرى. 
    وقال د.عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إنه يجرى حاليا حصر كافة المساحات والأراضي المتعدى عليها والمأخوذة بوضع اليد بشكل دقيق لازالتها، مشيرا إلى أنه قرر إزالة التعديات الواقعة على أراضي الدولة بمنطقتى المغرة بمطروح والعجمى بالاسكندرية. وأصدر قرارا وزاريا ينص على إزالة التعديات الواقعة على هذه الأراضي لأنها مناطق تم التعدى عليها دون زراعتها ونص القراران الوزاريان على الاستعانة بالجهات الامنية فى تنفيذ تلك الازالات وستتم الازالة الفورية خلال هذا الاسبوع.