رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي

القاهرة - الجمعة، 26 مايو 2017 06:54 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

بالصور..إحياء الذكري الأولى لضحايا طائرة باريس المنكوبة بحضور وزير الطيران

  • إنجي خليفة
  • الجمعة، 19 مايو 2017 - 08:52 م

    وزير الطيران شريف فتحي
    وزير الطيران شريف فتحي



    أكد شريف فتحي، وزير الطيران المدني، إن حوادث الطيران لا يمكن معرفة أسبابها الحقيقية في وقت قصير، كما أنه قد لا يكون هناك أسباب واضحة لها، لذا يجب السير على الإجراءات الصحيحة للتحقيق والتعامل مع مثل هذه الأمور بالشكل الصحيح.
    وأضاف فتحي، خلال مشاركته في مراسم الذكرى الأولى لتأبين ضحايا طائرتها رقم 804 التي سقطت بمياه المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة 19 مايو 2016، بمشاركة قيادات شركة مصر للطيران والسفير الفرنسي بالقاهرة، أن وزارة الطيران تتعامل مع وسائل الإعلام في هذا الحادث بمنتهى الشفافية والوضوح، وأن لجنة التحقيق تصدر بياناتها الصحفية للجميع الدولة وأهالي الضحايا والرأي العام.
    بدأ التأبين بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الطائرة، التي سقطت في مياه البحر المتوسط أثناء عودتها من باريس إلى القاهرة إلى جانب قراءة أسماء الضحايا بالكامل، بجوار النصب التذكاري المخصص لهم خلف مبنى سلطة الطيران المدني المصري بمطار القاهرة.
    وبهذه المناسبة جدد صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا مؤكدا أن ذويهم سيظلون في قلوبنا ولن ننساهم أبدا .
    حضر مراسم التأبين شريف فتحي وزير الطيران المدني، وصفوت مسلم رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، ولفيف من سفراء الدول الأجنبية بالقاهرة وعدد من الشخصيات العامة وقيادات الطيران المدني ومصر للطيران.
    يذكر أن عدد ركاب الطائرة المنكوبة كانوا 56 راكبًا إضافة إلى 10 من أفراد الركب الطائر وجنسياتهم على النحو الآتي:15 فرنسيا ،30 مصريا، وبريطاني، وبلجيكي، وعراقيان، وكويتى، وسعودي، وسوداني، وتشادي، وبرتغالي، وجزائري، وكندي.
    كانت لجنة التحقيق المصرية الفرنسية أعلنت في أخر تقريرها رقم 26 الذي أصدرته الخميس 15 ديسمبر 2016، العثور على مواد متفجرة في الرفات البشرية الخاصة بضحايا الحادث.
    وأضاف التقرير أنه تطبيقا للمادة رقم (108) من قانون الطيران المدني رقم 28 لسنة 1981 و المعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010 والتي تقضى بأنه إذا تبين للجنة التحقيق الفني وجود شبهة جنائية وراء الحادث ووجب عليها إبلاغ النيابة العامة وعليه فإن لجنة التحقيق الفني قد أحالت الأمر إلى النيابة العامة كما وضعت اللجنة الفنية خبراتها تحت تصرف النيابة.
    وتحطمت طائرة الرحلة رقم 804 التابعة لشركة مصر للطيران في 19 مايو الماضي، فوق البحر المتوسط بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بعشرة أميال، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصرياً، و15 فرنسيا وكانت الرحلة قادمة من باريس.