رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : شريف خفاجى

القاهرة - الخميس، 27 يوليه 2017 08:40 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
شريف خفاجى

سرد التجارب الشبابية الناجحة فى المجلس الأعلى للثقافة

  • نادية البنا
  • الخميس، 18 مايو 2017 - 12:24 م

    أقامت لجنة القصة فى المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس، ندوة تواصل "الندوة الثامنة"، مساء أمس.

    شارك فى الندوة  مجموعة من الموهوبين منهم فى مجال إبداع الشعرى ضياء فريد، من المنصورة، والذى ألقى قصيدة بعنوان لمن أحبه،  وفى مجال إبداع قصصى الشاعر والقاص أسامة جاد، وقرأ من مجموعته القصصية بعنوان "مناسب للقتل"، والصحفية صفاء النجار، حيث قرأت قصتها " ومن أحياها".

    كما تضمنت الندوة عرض تجربة "جمعية صوت طلاب مصرـ رؤى مستقبلية"، قدمها أحمد كشك، أمين عام جمعية صوت طلاب نصر، حيث أوضح أن دور الجمعية ليس دورا تنفيذيا ولكن دور توعوى واستشارى، قائلا : مؤمنين إننا سنترك بصمة فى المجتمع لآن الإنسان لا يشعر بوجوده إلا حينما يفيد المجتمع
    وسرد سعد نديم، رئيس جمعية صوت طلاب مصر، تاريخ الجمعية، قائلا: حيث كانت نقطة البداية عن طريق مبادرة داخل الجامعات المصرية ثم انتقلنا لجمعية أهلية مشهرة، تعمل فى  27 محافظة، على مشروعات تفيد الشباب على أرض الواقع مثل مشروع قادة المستقبل ومصرية والإعلام البديل .

    وأضاف نديم أن هناك أنشطة مختلفة للجمعية مثل راديو وسط البلد الذى يقدم برامج متنوعة تهتم بالشباب وقضاياهم وأفكارهم وطموحاتهم  وشبكة المراسل الإخبارية ومسرح وسط البلد،  الذى يقدم رسائل تهدف إلى حل مشكلات المجتمع برؤية شبابية، مضيفا أن الجمعية تقدم دورات لتدريب وتأهيل وتنمية قدرات الشباب، حيث تستعد الجمعية لعمل ندوات ومؤتمرات وحلقات نقاشية  فى عدة محافظات بهدف نشر الوعى والثقافة بين الشباب فى الفترة القادمة.

     وتحدثت مديحة عاشور، المستشار الإعلامى لجمعية صوت طلاب مصر عن بداية تعرفها على جمعية صوت طلاب مصر حيث كان لديها برنامج إذاعى من خلال راديو وسط البلد،  حيث تعرفت من خلاله على نشاط الجمعية والعمل التطوعى الذى يخدم الناس بالفعل على أرض الواقع.

    وأضافت مديحة عاشور، أن جمعية صوت طلاب مصر جمعية منظمة بها 17 لجنة منها لجنة الإعلام، البيئة، المرأة، المسرح وغيرها، مشرة إلى أن ثروة مصر الحقيقية تتمثل فى شبابها، وأكدت على أن الشباب المصرى فى السنوات الأخيرة أثبت أنه على قدر المسئولية ولديه القدرة والإرادة على التغيير للأفضل والإصلاح، ويحتاج فقط لدعم مؤسسات الدولة ومنحه الثقة والشراكة العمل على أرض الواقع.

    وتابعت مديحة عاشور، أنها شاركت جمعية صوت طلاب مصر العمل التطوعى مثل المشاركة فى أكثر من ماراثون خيرى وزيارة المستشفيات ودور الأيتام والمسنين، بجانب عملها بالجمعية كمستشار إعلامى،  هذا الدور الذى قالت أنها تفخر به نظرا لأن شباب الجمعية لديهم فكر ورؤية مستقبلية تستحق المساندة.