رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي

القاهرة - الثلاثاء، 25 أبريل 2017 04:25 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

الأسد: مستعدون للجلوس مع من يسهم في وقف إراقة الدماء

  • سبوتنيك
  • الجمعة، 21 أبريل 2017 - 05:58 م

    بشار الأسد
    بشار الأسد

    أكد الرئيس السوري بشار الأسد، الجمعة 21 أبريل، استعداد دمشق للجلوس، سواء في أستانا أو جنيف، مع من يسهم في وقف إراقة الدماء السورية، مشددا على أن جنيف "لم يبدأ بعد وولد ميتا" ونجاح هذين المسارين يتطلب عدة أشياء غير متوفرة .


    وقال الأسد في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك"، عن نظرته لمحادثات جنيف للتسوية السياسية ومسار أستانا، اليوم: "أولاً، تقديرنا لجنيف هو أنه لم يبدأ بعد، حتى هذه اللحظة ليس هناك شيئاً، لقد ولد ميتاً...إذا كنت تتحدث عن جنيف، فقد يكون فكرة جيدة. أستانا فكرة جيدة جداً، لكن هل لدينا المتطلبات اللازمة كي تنتج هاتان الأداتان شيئاً؟ حتى هذه اللحظة، لا".

    وأرجع الرئيس السوري ذلك "لأن طرفاً في هذا الحدث يتكون من روسيا وإيران وسوريا بالطبع، مستعد لتحقيق حل سلمي.. إنهم يحترمون سيادة سوريا ويتطلعون إلى وحدة سوريا، ويحترمون ميثاق الأمم المتحدة والقرارات المختلفة لمجلس الأمن، وما إلى ذلك. بينما إذا نظرت إلى الطرف الآخر، أي الكتلة الغربية مع حلفائها في المنطقة ووكلائها، بالطبع، فهم يقفون على الطرف الآخر".

    وأضاف الأسد: "إنهم يستخدمون هذه المبادرات فقط كمظلة سياسية للإرهابيين، وليس للتوصل إلى حل سياسي. إذاً، متطلبات العمل هي وجود هدف واحد.. الآن لا وجود لهذا الهدف الواحد، بل هناك أهداف مختلفة. هناك على الأقل هدفان".

    وختم الأسد حديثه في هذا الشأن قائلا: "إذاً، نعم، نحن مستعدون للجلوس مع كل من يمكن أن يساعدنا على وقف إراقة الدماء في سوريا، أياً كان، ليس لدينا مشكلة وليس لدينا محظورات في هذا الصدد".