رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي

القاهرة - الأحد، 30 أبريل 2017 06:36 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

"ثقافة الإسماعيلية" يحتضن ندوة حول الأفلام المعروضة.. الخميس

  • منال بركات
  • الخميس، 20 أبريل 2017 - 07:33 م

    شهدت الدورة 19 لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، الخميس 20 فبراير، عرض أفلام (الصمت "لبنان"، حياتي التي لا أريدها "مينمار"، ميرلوت "لإيطاليا"، ضجة فظيعة "أيرلندا"، مساحة فارغة "استونيا"، نفق أبيض "تايوان"، الخادم، ضوء البصر "إيران").

    وأقيمت اليوم ندوة أدارها الناقد أندرو محسن بحضور المخرج اللبناني شادي عون مخرج فيلم الصمت والمخرج الايرلندي بيل اجينوك مخرج فيلم ضجة فظيعة إضافة لعدد من جمهور مدينة الإسماعيلية.
    وقال شادي عون "إن هذا الفيلم عملت عليه بمفردي في كل مراحل إنتاجه عدا مرحلة الصوت التي شاركني فيها صديق".

    وأضاف "أن أفلام التحريك في الشرق الأوسط أمامها مستقبل جيد في الفترة الحالية عكس السنوات السابقة؛ حيث إنه هناك نهضة في هذا المجال في لبنان والاردن وتونس وغيرها؛ ولكن الغريب أن مصر متأخرة في هذا المجال نوعا ما بدون أسباب واضحة".

    وحول استخدامه للرقص كوسيلة للتعبير عن الرفض في فيلمه، قال عون: "أحب الرقص للغاية هذا هو السبب الأول والثاني أن الرقص به الحركة والطاقة وهما أكثر وسيلتي تعبير عن الرأي جذابتين وذات فاعلية في رأيي".

     وحول استخدامه لوني الأبيض والأسود فقط في فيلمه، قال "السبب بسيط أنا أعاني من عمى ألوان بشكل كبير لذلك استخدمت ما أراه".

    ومن جانبه، ذكر المخرج بيل اوكونور "ان الفيلم هو إحياء لذكرى مرور مائة عام على الأحداث التي عرضت في الفيلم لأنه مستوحى من أحداث حقيقية".

    وأضاف أنه استخدم التسجيل الصوتي لكسر الفكرة السائدة حول فكرة البطل المتعارف عليها في السينما، حيث أنه لم يفعل أي شيء سوى أنه جلس في مكان عمله يأكل البسكويت".

     وردا علي سؤال حول سر العلم المكتوب عليه "هيلجا" أجاب انه كان علم أحد الفصائل المسلحة التي كانت مسيطرة على ايرلندا وقتها، موضحًا أن تكلفة إعداد الفيلم 70 ألف يورو.