رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي

القاهرة - الجمعة، 26 مايو 2017 11:23 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

الرصد البيئي: مازال لدينا 5 مصانع للسكر تصرف في النهر

حوار..مدير "سلامة الغذاء": تجار "نبروه" الأكثر التزاما في تصنيع الفسيخ

  • حاتم حسني
  • الأحد، 16 أبريل 2017 - 04:12 م

    مدير الإدارة العامة لمراقبة سلامة الغذاء د.مايسة حمزة.
    مدير الإدارة العامة لمراقبة سلامة الغذاء د.مايسة حمزة.

    سادت حالة من الذعر بين المواطنين مؤخرا بسبب انتشار معلومات من عدة مصادر تنصح بتجنب تناول الأسماك، بسبب تلوث بيئتها، مما يمثل ضررا بالغا على صحة الإنسان.

    هذه الحالة من الجدل فرضت علينا أن نستقي المعلومات من مصادرها الصحيحة، فكان لنا هذا اللقاء مع مدير الإدارة العامة لمراقبة سلامة الغذاء د.مايسة حمزة.

    كيف يتم التأكد من سلامة ومأمونية الأسماك؟   

    الأسماك تصنف إلى صنفين المحلي والمستورد، ويتم التعامل مع السمك المستورد كأي سلعة واردة، حيث يتم سحب العينات من خلال لجنة ثلاثية تابعة للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، تذهب عينة للصحة، وأخرى للطب البيطري والعينة الثالثة تذهب للهيئة نفسها، وإذا اتضح سلامة العينات تخذ الرسالة ختم المطابقة والإفراج الصحي.


    ما الوقت الذي تسترقه هذه الإجراءات؟


    عملية الفحص تستغرق من 10 إلى 15 يوما توضح خلالها الأسماك دخل ثلاجات مرخصة ومستوفية للاشتراطات الصحية ويتم إخطار مديرية الصحة من قبل هيئة الرقابة على الصادرات والواردات ، ويكلف مفتش الأغذية بالتأكد من بيانات الرسالة الجمركية ومطابقتها للكميات الموجودة ويتم التحفظ على الرسالة لحين استخراج خطاب المطابقة لبد التوزيع على الأسواق.


    أما الأسماك المحلية فيتم تداولها من خلال المحلات أو الأسواق؛ لذلك فإن دور الإدارة العامة لمراقبة الأغذية يتركز في التأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية المناسبة لأماكن تداول الغذاء، من تهوية ونظافة وإضاءة وغيرها، إلى جانب الشهادات الصحية للعاملين، والتي تؤكد أن العامل خالي من الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء، ثم تسحب عينات من الأسماك المتداولة وترسل للمعامل لتحديد مدى مطابقتها ، وخاصة في الأسماك المجمدة؛ لأنها تعتمد على التخزين والتجميد.


    ما الإجراء الذي تقومون باتخاذه عند رصد أسماك بها تغيير في الخواص الطبيعية؟


    أول إجراء أن يتم إعدام الكميات المضبوط، وذلك بناء إقرار التاجر بأن السمك تالف، والتأكد من عدم وجود نية لبيعه للجمهور، إما أن يتم عمل ضبط للكمية بالتحفظ عليها وسحب عينات لعرضها على النيابة والتي تتخذ قرارها بدء من وقف النشاط إلى الحبس، حسب تقديرها لحجم الضرر.


    الرصد البيئي

    وحدثتنا الدكتورة هند زهران مسئول إدارة الرصد البيئي عن دو إدارتها الذي يتمثل في سحب العينات من نهر النيل والبحيرات ومزارع الأسماك لتحليلها ومعرفة نسب المعادن الثقيلة مثل الكاديام ، والرصاص والزئبق .


    وماذا تعني زيادة المعادن في السمكة؟


    يعني وجود صرف صناعي في المياه التي يعيش بها السمك ؛ مما قد يؤدي على المدى البعيد للإصابة بالسرطانات ، ولكن حتى الآن ما يتم رصده في مصر لم يتجاوز المعايير والنسب العالمية التي نسترشد بها في كل إجراءاتنا.


    هل يتم سحب العينات من الأسماك والمياه؟


    مياه النيل تتبع وزارة الري والموارد المائية، بينما تؤول مسئولية المزارع السمكية وأعلافها إلى الهيئة العامة للثروة السمكية، بينما تركز إدارة الرصد البيئي في عملها على رصد المعادن لتلافي تأثيرها التراكمي، إلى جانب متابعة تداول الأسماك في الأسواق والمحلات.


    ما الإجراء الذي يتم اتخاذه في حالة رصد زيادة في نسب المعادن بالأسماك؟


    الإدارة ترفع تقارير شهرية إلى الهيئة العامة للثروة السمكية، ولكن وضع الملوثات حاليا أصبح أفضل كثيرا مما سبق، والصرف الصناعي في النيل تراجع بشكل كبير، فيما عدا 5 مصانع كبيرة لإنتاج السكر ويتم مراقبتهم دوريا وقياس الملوثات.


    كيف تستعد الوزارة لمواجهة أي أخطار تزامنا مع زيادة الإقبال على شراء الأسماك بمناسبة احتفالات المصريين بشم النسيم؟


    نشاط إدارة مراقبة الأغذية يتضاعف في الفترة التي تسبق شم النسيم ، ويتم عمل حملات متكررة على الأسواق وأماكن تداول الأسماك ، ويستمر هذا التواجد خلال الاحتفال بشم النسيم ، حيث تتواجد فرق التفتيش في الشوارع والميادين والمتنزهات ، لرصد أي حالات تسمم غذائي أو الاشتباه في أي بائع ، ويتم إبلاغ الإدارة العامة للأغذية والغرفة الوقائية بالوزارة بأي حالات تسمم غذائي ونوعية الطعام ومكان سكنهم وعمارهم وحالتهم الصحية وحالات الوفاة وعدد العينات التي تم سحبها من المرضى بمعرفة المستشفيات ، وسحب عينات من بقايا الأغذية ، وتحديد مصدر  هذه الأغذية "المتجر أو المحل" وضبط ما تبقى من هذه الأغذية لدى التاجر والتحفظ عليها ، وإرسال العينات للمعامل المركزية .


    لماذا لا يصدر قرار بمنع تداول الفسيخ لخطورته على المواطنين؟


    يوجد منشآت مستوفية للاشتراطات في تصنيع الفسيخ، وأكثرها موجودة في الدقهلية ونبروه تحديدا، حيث أن كل المحلات تقريبا مزودة بمكيفات الهواء وجميع الحوائط مغطاه بالسيراميك ومسجل تاريخ التمليح على براميل التخزين التي توضع غير ملامسة للأرض ، لذلك ننصح المواطنين بعدم الشراء من الباعة الجائلين، حتى يذهب إلى المتجر بنفسه ويلاحظ هذه المؤشرات التي تدل على الاهتمام والنظافة في إعداد الفسيخ، كما أنصح سيدات البيوت بالامتناع عن إعداد الفسيخ في منازلهن لأن الطريقة المنزلية توفر أفضل مناخ لتكوين البكتيريا اللا هوائية القاتلة.


    بماذا تنصحي المواطنين الذين سيأكلون الفسيخ رغم التحذيرات؟


    أهم شيء هو عدم أكل رأس السمكة أو الشوك لأن سموم الـ"كلستُريديام" تكون مكثفة أكثر في الرأس والشوكة ، وعدم تخزين الفسيخ بعد شرائه في فرن البوتاجاز ، بل يجب تجميده في فريزر الثلاجة ؛ لأن التجميد يوقف نشاط البكتيريا .


    ما مدى خطورة تناول أطعمة تحتوي على بكتيريا الـ"كلستُريديام"؟


    75% من حالات الإصابة ببكتيريا الـ"كلستُريديام" مميتة، والمصل الخاص بها باهظ الثمن ويتجاوز عشرات ألاف الجنيهات .