وزارة السياحة

الصحابة في مصر: عبدالله بن عمرو بن العاص‮ ..

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

محمد علي السيد


زاره أحد أصدقاؤه يوما في منزله بالفسطاط،‮ ‬فسأله عن الأوراق‮ (‬الصحيفة‮) ‬التي يضعها دائماً‮ ‬تحت وسادته‮.. ‬وتتنقل معه أينما ذهب‮.. ‬فرد عليه عبدالله بن عمرو بن العاص‮.. ‬انها الصادقة‮.. ‬بها الف حديث شريف،‮ ‬سمعتها من رسول الله في سروره وغضبه‮.. ‬وبعضها سمعتها بيني وبينه ولم يكن بيننا إلا الله‮.. ‬وقد أستأذنته في تسجيلها‮ (‬كتابتها‮) ‬فأذن لي‮...‬

من الصادقة‮.. ‬كانت أحاديث بن عمرو،‮ ‬لأهل مصر،‮ ‬في درس علمه بمسجد الفسطاط والذي حافظ عليه طوال فترات تواجده في بها ‬سواء في ولايتي والده عمرو بن العاص‮ (‬21‮- ‬24هـ‮) ‬في خلافة عمر بن الخطاب و‮(‬37‮- ‬43هـ‮)..  ‬في خلافة معاوية‮.. ‬أو في الإسكندرية،‮ ‬عندما ذهب إليها مشاركاً‮ ‬في قوات المرابطين هناك لحماية حدود الدولة،‮ ‬بعد وفاة والده‮ ‬43هـ والصادقة‮.. ‬هي التي قال فيها أبوهريرة،‮ ‬أشهر رواة أحاديث رسول الله‮.. ‬ما أحفظ لحديث رسول الله مني،‮ ‬إلا عبدالله بن عمرو‮.. ‬فإني كنت أعي بقلبي،‮ ‬وكان يعي بقلبه ويكتب‮.. ‬وكنت لا أكتب‮.‬ وهي أيضا التي قال فيها عبدالله بن عمرو نفسه‮.. ‬إذا ما سلم لي كتاب الله‮ (‬القرآن‮).. ‬وهذه الصحيفة‮ (‬الصادقة‮).. ‬لم أبال ما صنعت الدنيا‮.

وهي التي روي منها حديث‮  ‬للرسول،‮ ‬عن فتنة،‮ ‬القاعد فيها خير من الواقف‮.. ‬فلما بدأت الفتنة بقتل عثمان‮ (‬35هـ‮)‬،‮ ‬ثم صراع علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان،‮ ‬علي الخلافة‮ (‬35‮- ‬40هـ‮) ‬واشتراك عبدالله بن عمرو في معركة صفين‮ (‬37هـ‮)‬،‮ ‬ضد قوات الإمام علي‮.. ‬ثم مجيئه مع والده لمصر من جديد عام‮ ‬37هـ‮.. ‬جلس يروي للناس أحاديث رسول الله كعادته‮.. ‬فاعترضه أحدهم موضحاً‮.. ‬أنه سمع منه الحديث،‮ ‬وصدقه‮.. ‬لذا عندما بدأت الفتنة‮  ‬أغلق علي نفسه باب منزله،‮ ‬لا يخرج منه إلا لأداء الفريضة في المسجد حتي انجلت الغمة‮.. ‬فما باله بن عمرو،‮ ‬وهو راوي وكاتب هذا الحديث لا يعمل به ويشارك في القتال في صفين؟‮!‬

رد عليه بن عمرو‮.. ‬أن والده اشتكاه يوماً‮ ‬لرسول الله‮ (‬وكان عبدالله في صباه‮) ‬بأنه يقوم الليل ويصوم النهار،‮ ‬بما يجهد نفسه‮.. ‬فأمسك الرسول بيد عبدالله،‮ ‬ووضعها في يد أبيه وقال له أطع آباك ما دام حياً‮..‬ وفي صفين،‮ ‬أقسم عليه والدي،‮ ‬بالمشاركة‮.. ‬فرفضت،‮ ‬فذكرني بالحديث،‮ ‬فأمتثلت لأمر والدي وحملت رايته‮..  ‬لكني ما ضربت بسيف ولا طعنت برمح ولا رميت بسهم‮.‬

هو الابن الأول للصحابي عمرو بن العاص وبعده‮ (‬محمد‮)..‬،‮ ‬كان اسمه قبل إسلام‮ (‬العاص‮).. ‬فسماه الرسول عبدالله‮..  ‬و قد أسلم ‮ (‬في سن ‮ ‬14‮).. ‮.. ‬وقد صحب النبي حوالي ‮٣ ‬سنوات‮.. ‬تعلم منه وكتب عنه‮.‬  

كان يري ضرورة تمتعه بقوته وشبابه من العبادة لله‮.. ‬فأقسم أن يصوم الدهر،‮ ‬ويقوم الليل ولا يقرب النساء‮.. ‬وتبعه عشرة من شباب الصحابة‮.. ‬فذهب إليهم رسول الله‮.. ‬يقول لهم‮... "‬لا تشددوا علي أنفسكم،‮ ‬فيشدد عليكم الله‮".. ‬وأمرهم بالصوم والإفطار وقيام الليل والراحة،‮ ‬والتزوج من النساء‮.. ‬لأن لبدنك عليك حق‮.. ‬ولأهلك عليك حق‮.. ‬فجادله عبدالله طويلا‮.. ‬حتي وصل مع رسول الله إلي قراءة القرآن كاملاً‮ ‬كل عشرة أيام‮ (‬ثلاثة أجزاء كل يوم‮) ‬وأن يصوم يوماً‮ ‬ويفطر يوماً‮ ‬كصيام النبي داوود‮.‬ وقد عاد بعد ذلك بحوالي‮ ‬60‮ ‬عاماً‮ ‬وهو في سن‮ ‬67‮ ‬عاماً،‮ ‬عندما بلغ‮ ‬المشيب يردد ليتني كنت امتثلت لرخصة رسول الله‮.. ‬وعاد يؤكد‮.. ‬لكن لا أضع فريضة فرضها علي رسول الله،‮ ‬وحافظ علي نظامه طوال حياته‮.‬

تولي عبدالله بن عمرو،‮ ‬ولاية مصر،‮ ‬ثلاثة مرات،‮ ‬اثنين منهما نيابة عن والده‮.. ‬الأولي عام ‮٢٢‬هـ عندما سافر والده إلي المدينة للقاء أمير المؤمنين عمر بن الخطاب،‮ ‬والثانية عام‮ ‬23،‮ ‬عندما سافر أيضاً‮ ‬لمتابعة أمور مقتل عمر بن الخطاب ثم لقاء الخليفة الجديد عثمان بن عفان‮ (‬23‮- ‬35هـ‮).. ‬أما الثالثة فكانت عام‮ ‬43هـ عقب وفاة والده،‮  

ويروي أنه في عام‮ ‬24هـ،‮ ‬وكان والده في المدينة‮.. ‬التقي يوماً،‮ ‬في صلاة الفجر في مسجد عمرو مع عبدالله بن سعد بن أبي سرح،‮ ‬شقيق عثمان بن عفان في الرضاعة ووالي الصعيد،‮ ‬الذي جاءه الأمر بعد صلاة العشاء في الليلة السابقة،‮ ‬بتوليته إمارة مصر،‮ ‬فجاء مبحراً‮ ‬في النيل ليلا ليصلي بالناس صلاة الفجر،‮ ‬ويعلن الخبر،‮ ‬في نفس الوقت الذي دخل فيه عبدالله بن عمرو المسجد،‮ ‬ليصلي بالناس نيابة عن والده‮.. ‬وحدث بينهما حوار حاد‮..

‬قال فيه عبدالله،‮ ‬للوالي الجديد‮.. ‬ان ما حدث هو نتيجة دسائسه ضد أبيه عند أمير المؤمنين،‮ ‬فرد عليه الآخر بل إنه تحاسده وأبيه له‮.. ‬لكنه في النهاية عرض على عبدالله ولاية الصعيد‮.. ‬وأن يولي والده عمرو بن العاص،‮ ‬ولاية الدلتا،‮ ‬لكن الاثنين رفضا‮.. ‬وتركا مصر،‮ ‬ليقيما في عسقلان بالشام حيث تجارتهم وأراض زراعية لهم هناك،‮ ‬حتي بدأت فتنة عثمان‮ (‬35هـ‮).. ‬وصراع علي ومعاوية‮ (‬35‮- ‬40هـ‮) ‬فظهر عمرو في الأحداث‮.. ‬ومعركة صفين،‮ ‬ثم التحكيم‮.. ‬ثم عاد عمرو إلي مصر عام‮ ‬37هـ‮.‬  

‬ في إحدي حجاته‮.. ‬دعته السيدة عائشة لتسمع من صحيفته بعض أحاديث رسول الله‮.‬

تزوج عبدالله مرتين‮.. ‬الأولي من بنت محمية بن جزء الزبيدي،‮ ‬وهو صحابي،‮ ‬جاء لفتح مصر وأقام بها‮.. ‬وكان أصلا خازن بيت مال المسلمين لرسول الله،‮ ‬ثم لأبوبكر ولعمر بن الخطاب وهو أيضاً‮ ‬شقيق أم‮  ‬الفضل زوجة العباس،‮ ‬عم النبي‮.. ‬والذي اختار رسول الله ابنته صفية،‮ ‬ليزوجها إلي الفضل بن العباس،‮ ‬ودفع الرسول مهرها‮.. (‬وهي بذلك ابنة خال الفضل‮)..‬ ولا أدري إن كانت بنت محمية هذه،‮ ‬هي صفية،‮ ‬أرملة الفضل الذي مات في طاعون عوميرس بالشام عام‮ ‬18هـ‮.. ‬أم شقيقة لها،‮ ‬وقد أنجب منها ولدا واحداً‮ ‬اسمه محمد‮.‬ وقد تزوج من أم هشام الكندية،‮ ‬وأنجب منها أربعة أولاد وثلاث بنات  

 عندما عزل معاوية،‮ ‬عبدالله عن ولاية مصر،‮ ‬بعد وفاة والده‮ ‬43هـ،‮ ‬سكن عبدالله الإسكندرية‮ (‬مرابطا‮) ‬وبقي بها حتي موت معاوية‮ ‬60‮ ‬هـ‮.. ‬لكنه رفض البيعه إلي يزيد بن معاوية‮ (‬60‮- ‬64هـ‮).. ‬وكان علي ولاية مصر مسلمه بن مخلد‮.. ‬وكان آنذاك يقيم أيضا في الإسكندرية  ‬فأمر قائد شرطة بحرق باب منزل عبدالله‮... ‬الذي فهم الرسالة‮.. ‬فبايع‮.‬

تولي عبدالله بن عمرو،‮ ‬أيضاً،‮ ‬ولاية قيسارية الشام عام‮  ‬20‮ ‬هـ لفترة بسيطة في خلافة عمر بن الخطاب‮.. ‬كما تولي ولاية الكوفة عام‮ ‬41‮ ‬هـ‮..  

كان عبدالله،‮ ‬يجيد الكتابة والقراءة باللغة العربية‮ والسريانية‮..و يقرأ التوراه بها و ‬يحج ومعه‮ ‬٠٠٣راحلة،‮ ‬مائة منها لأهله وعبيده والباقي لضيوفه أو من الحجاج الذين بلا راحلة‮.. ‬فضلا عن الطعام‮.‬

‬ومات في الفسطاط في‮ ‬17‮ ‬ذي الحجة‮ ‬65‮ ‬هـ يوم دخول مروان بن الحكم لمصر‬وفي هذا اليوم قام مروان بقتل‮ ‬80‮ ‬زعيماً‮ ‬من قبيلة المعافير اليمنية التي قاومت دخوله بشراسة ورفضت نقض بيعه بن الزبير،‮ ‬وكان آخرهم زعيمهم الأكدر بن حمام،‮ ‬الذي هاج بسببه‮ ‬30‮ ‬ألف جندي بسيوفهم،‮ ‬لم يحمي مروان منهم،‮ ‬ألا تأييد كريب بن أبرهة له وكان زعيما له كلمة سمعتها الجند‮.. ‬

في هذه الاضطرابات مات عبدالله بن عمرو في بيته ولم تستطع أسرته دفنه،‮ ‬فدفن في منزله ‮.. ‬واستمر كذلك حتي عام‮ ‬133هـ،‮ ‬عندما جاء العباسيون لمصر،‮ ‬فقاموا بتوسعة المسجد،‮ ‬وضموا له المنزل الملاصق،‮ ‬فأصبح مقام وضريح عبدالله بن عمرو داخل المسجد حتي الآن‮..



تعليقات

فيسبوك

موقع أخبار اليوم

أضف تعليقاً





تعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

خــــدمة الرسائل القصيرة