طرابلس أ ش أ

قامت عناصر ليبية مسلحة مجهولة الخميس28 مارس بتدمير مسجد وضريح "الأندلسى" بمنطقة تاجوراء بالعاصمة طرابلس ، والذي يعتبر أحد المعالم الأثرية والتاريخية بالمنطقة

وإستنكر رئيس مجلس محلى طرابلس السادات البدرى - فى تصريح لوسائل الإعلام الليبية - خلال زيارته لموقع المسجد هذا العمل غير المسؤول ،معربا عن أسفه لهدم هذا المعلم الأثرى ..

معتبرا أن مثل هذه الأعمال تمثل جهل بالدين الإسلامى الحنيف ..مطالبا بضرورة الوعى بأهمية المحافظة على الموروث الثقافى والدينى وعدم المساس به ومعاقبة مرتكبى مثل هذه الأعمال ..مؤكدا عدم التهاون والسكوت على مثل هذه الأفعال التي تسيئ إلى الإسلام وإلى كرامة الليبيين واحترام عرفهم وإخلاقهم وتقاليدهم .