طرابلس - أ ش أ

أدانت لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الليبي ما قامت به عناصر مسلحة من اقتحام لقناة العاصمة الفضائية الليبية بوسط طرابلس واختطاف رئيسها جمعة الأسطى ومعه مجموعة من الإعلاميين.

وأكدت لجنة حقوق الإنسان - فى بيان لها الخميس 7 مارس - أن هذا العمل يعد انتهاكا صريحا لحقوق الإنسان وعلى حرية التعبير التى تكفلها كل القوانين والأعراف الدولية وينص عليها صراحة الإعلان الدستوري.

وطالبت اللجنة فك الحصار علي القناة بشكل عاجل وإطلاق سراح طاقمها، وأهابت بوزارة الداخلية أن تتحمل مسؤولياتها الكاملة والتدخل الفوري لفك الحصار وإطلاق سراح المحتجزين.