رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - السبت، 23 سبتمبر 2017 08:01 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

ضمن توصيات المؤتمر الأول "حول الإدارة المحلية بين الحوكمة ومكافحة الفساد"

وزير التنمية المحلية يوصي بضرورة وجود خطة لمكافحة الفساد في كل محافظة

  • أسماء البكري
  • الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 - 02:50 م

    خلال  المؤتمر الأول " حول الإدارة المحلية بين الحوكمة ومكافحة الفساد "
    خلال المؤتمر الأول " حول الإدارة المحلية بين الحوكمة ومكافحة الفساد "

    أوصي المؤتمر الأول " حول الإدارة المحلية بين الحوكمة ومكافحة الفساد " الذي نظمته وزارة التنمية المحلية وافتتحه الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية بضرورة وجود خطة لمكافحة الفساد في كل محافظة ومتابعة تنفيذها بين وزارة التنمية المحلية والجهات الرقابية بالدولة .


    كما أوصي المؤتمر الذي حضره عدد من الوزراء ورؤساء الأجهزة الرقابية - وعلي رأسهم المستشار حسام عبد الرحيم وزير العدل والمستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري و المهندس أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب - بتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية ووزارة التنمية من خلال تحويل أهداف الإستراتيجية إلي برامج عمل محددة . 


    كما طالب المؤتمر في ختام أعماله والتي حضرها عدد من المحافظين من بينهم محافظو قنا والمنوفية والقليوبية والإسكندرية والقاهرة والجيزة والفيوم بسرعة إنجاز قانون الإدارة المحلية بما يدعم وجود مجالس محلية وتطبيق اللامركزية مع ضرورة وجود شفافية في إعداد الخطط التنموية في كل محافظة ووحدة محلية . 


    كما أوصي المؤتمر بإصلاح منظومة التخطيط المحلي والمشاركة المجتمعة للمواطنين بالقرى والمدن والمحافظات المصرية ، كما طالب المؤتمر باعتماد برامج التنمية المحلية الجديدة والتي لا تقتصر علي 5 برامج فقط والتي تم تحويلها إلي 11 برنامج عمل تهدف الوزارة إلي تنفيذها وهم الإسراع بالتنمية وترسيخ العدالة الاجتماعية وحياة أفضل للمصريين وخدمات عصرية واللامركزية ومحافظات خضراء ومجتمعات رقمية وإدارة عصرية وقرية منتجة ومصدرة وتنمية إنسانية ومشاركة مجتمعية .


    كما أوصي المؤتمر بسرعة الانتهاء من إعداد الهياكل التنظيمية للمحافظات بما يخدم عملية الإسراع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية مع تحديد واضح للسلطات والمسؤوليات بما ييسر من إجراءات عملية المحاسبة والمساءلة . 


    كما طالب المؤتمر بسرعة وضع إستراتيجية اللامركزية والتي تقودها وزارتي التنمية المحلية والتخطيط والمتابعة فضلاً عن توزيع عادل للسلطات والمسئوليات بين المستوي المركزي والمحلي بما يدعم عملية التنمية ويحافظ علي قوة الدولة المركزية .
    كما أوصي المؤتمر بإعادة إحياء مرصد التنمية المحلية لعرض رصد واقع التنمية المحلية للتفاعل مع نظم وخدمات الإدارة المحلية . 


    وأوصي المؤتمر فيما يخص القيادات بالإدارة المحلية بأن يكون هناك تقييم لها كل فترة أخذاً في الاعتبار رأي المواطنين بالمحافظات ، كما أوصي المؤتمر بأخد رأي المحافظين في اختيار القيادات بالمحافظات التي سيعملون بها . 


    وعقب ختام جلسات المؤتمر عقد الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية اجتماعا مع محافظو القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية طالبهم خلال اللقاء الذي حضره عدد من سكرتير العموم ورؤساء المدن والقرى بالمحافظات المختلفة بضرورة تخصيص ساعة يومياً للالتقاء بالمواطنين والعمل علي حل مشاكلهم المختلفة . 


    كما طالب الوزير قيادات الإدارة المحلية بالعمل علي تحسين الخدمات الحياتية المقدمة للمواطنين في كافة المحافظات ليشعر المواطن بالرضا عن مستوي الخدمة ، مع تقديم تلك الخدمة بابتسامة للمواطنين .