رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - السبت، 18 نوفمبر 2017 11:22 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

التخطيط: 5% معدلات النمو الإقتصادي عام 2016/2017

  • إيمان الخميسي _ أحمد عيسى

  • الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 - 12:45 م

    الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري
    الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري

     أعلنت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، الأربعاء 13 سبتمبر، أن نسبة النمو بلغت 5% من الربع الرابع من عام 2016-2017 مقارنة بـ4.5% في الربع الرابع للعام الماضي، مؤكده أنه تطور ايجابي.

    وأوضحت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء عقب الإجتماع الإسبوعي للحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، أن اجتماع اليوم شهد عرض مؤشرات النمو الإقتصادي للربع الرابع من العام، مضيفة أن الربع الرابع سجل نموا ملحوظا بالرغم من إجراءات الإصلاح الإقتصادي، مشيرة إلى أن ذلك يرجع الى نمو قطاعات الاتصالات والتشييد والبناء والتجارة والتجزئة، مؤكدة ان جميع القطاعات حققت معدلات نمو موجبة، وهي من القطاعات التي تخلق فرص عمل.

    وأشارت الوزيرة، إلى أن صافي معدل النمو في قطاع التجارة الخارجية تطور بعد أن كان هناك عجز في الربع الرابع العام الماضي بسبب نمو الإستثمار والتجارة الخارجية.

    ولفتت إلى أن العام المالي سيغلق على نمو بنسبة 4.2% بعد أن كانت التوقعات تشير إلى إغلاقه عند 4%، وهو تطور كبير مدفوعا بنمو الإستثمارات والتجارة الخارجية والاستهلاك.

    وأضافت الوزيرة أن نمو قطاع الإتصالات بنسبة 16.5% في الربع الرابع، و12.5% على مستوى العام كله، يليه قطاع التشييد والبناء بنسبة 9.5% ثم قطاع التجارة الخارجية 5.5%، والنصاعات التحويلية 40بنسبة % وكل القطاعات حققع زيادة ايجابية في معدلات النمو، وهذا يرسل رسالة ايجابية بالنسبة للإستثمارات الأجنبية.

    وتابعت: ان صافي تدفقات ال‘ستثمارات وصلت الى 7.9 مليار دولار بدلا من 6.9 مليار دولار، وهناك تحسن في الميزان التجاري، وفائض في ميزان المدفوعات.


    واشارت إلى أن انخفاض معدلات التضخم السنوي وصلت إلى 33% بعد أن كان 34% والشهري وصلت إلى 1.2% ، نتيجة لااجراءات التي تم اتخاذها والسيطرة على الأسعار، مضيفة أن معدلات البطالة وصلت في الربع الرابع الى 11.9% بدلا من 12.5% في الربع الرابع من العام الماضي، حيث تعمل الحكومة وكل الوزارات على خلق فرص عمل للمواطنين.

    وقالت د.هالة السعيد ،إن هناك انخفاض ملحوظ في معدلات البطالة بسبب خلق فرص العمل، ومن المتوقع حدوث انخفاض في معدلات التضخم ونزوله خلال الفترة المقبلة وقد يصل الى 12% بنهاية العام المقبل.

    وأشارت إلى أن معدلات النمو شهدت زيادة في قطاعات الإستهلاك والإستثمار، مؤكده أن انه من الضروري إحكام الرقابة على الأسواق وزيادة المنافذ حتى لا يشعر المواطن بزيادة في الأسعار، لافته إلى أن انخفاض الاسعار سيحدث بشكل تدريجي.