أشادت رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، سعاد الديب، بنجاح اللجنة العليا للرقابة على الأسواق، في التصدي لموجات الغلاء المتصاعدة، موضحة أن ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة، زاد الأعباء على مختلف الفئات وليس الفقراء فقط.

وأضافت سعاد، خلال مداخلة هاتفية على قناة "المحور" الخميس 12 يناير، مشيرة إلى أن اللجنة العليا لمراقبة الأسواق، تعقد اجتماعا للتنسيق بين كافة الأجهزة الممثلة في اللجنة لتكثيف جهود الرقابة على الأسواق ومكافحة الظواهر السلبية، مؤكدة أن المشكلة التي يعاني منها السوق، هي عدم وجود قانون يحدد أسعار السلع وهامش الربح، بالإضافة إلى وجود انفلات في أسعارها، مطالبة بضرورة إنشاء بورصة للأسعار في مصر؛ حتى لا ترتفع بشكل عشوائي وحسب رغبة كل تاجر.

وأشارت رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، إلى أن المادة 10 من قانون منع الاحتكار تسمح للحكومة بتحديد سعر معين لبعض السلع لمدة محددة، معربة عن استياءها من سلوك المواطنين في شراء السلع، حيث أنهم لا يتجاوبون مع حملات المقاطعة للسلع بسبب تراجع الوعي.