رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي
القاهرة - 20 فبراير 2017
رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

سنة أولى تمثيل

هادى بو عياش :"أسمعى " ..قصة حب تعزف على اوتار الأمل في الحياة

الأربعاء , 11 يناير 2017 - 09:21 مساءٍ

الفنان اللبنانى هادى بو عياش
الفنان اللبنانى هادى بو عياش

بعدما تحول من عمله كمخرح ومصور خلف الكامير يصبح بطل في اول تجربة له بمجال التمثل امام شاشة السينما فجاءت مشاركة الفنان اللبنانى الشاب  هادى بو عياش للمرة الاولى كممثل بتواجده في مهرجان دبى السينمائى بدورته ال13 في اطار برنامج "ليالى عربية " بفيلمه الجريء "اسمعى " للمخرج فيليب عرقتنجى والذى استقبل بحفاوة بالغة كما انه خلق حالة من الجدل بسبب مشاهده الجريئة  ، يتوقع نزول الفيلم  بدور العرض التجاري بلبنان مطلع  الشهر المقبل حدثنا بطل العمل عن تفاصيل تلك التجربة في سياق الحوار التالى  ...

  • هل هذه التجربة الاولى  بالنسبة لك فى مجال التمثيل ؟

نعم هذا اول عمل تمثيل بالنسبالى لانى بالاصل اعمل بمجال التصوير واقوم باخراج الافلام الوثائقية واعتبر هذه التجربة جيدة لكونى انتقلت من وراء الكامير االى امامها لاصبح ممثلا خصوصا بالعمل مع مخرج بقيمة فيليب  عرقتنجى فهو على المستوى الشخصي صديق و المهنى فنان مبدع فى مجال الفن السابع .

  • الفيلم يحمل مضمون انسانى  عاطفى حساس حدثنا عنه ؟

فيلم "اسمعى " عمل  شبابى عن قصة حب رومانسية فهو يمثل بالنسبالى حالة خاصة لكونه يستعرض جمال لبنان بطريقة عربية من خلال قصة الفيلم التى تم تصوير مشاهدها من السهر والحب في قلب  الطبيعة الخلابة لهذه البلد الجميل

  • يمكن ان تكشف لنا عن دورك فى الفيلم ؟

دور شاب يعمل مهندس صوت واثناء قيامه بتلقى "دورات" بالصوت يقوم باكتشاف عالم اخر فى عالم السينما فنحن اعتادنا ان نري الاشياء بعيوننا وقلما نفكر بان نسمع الاصوات فيما حولنا وهذا يعنى بان الصوت مؤثر مهم فى حياتنا هذا الجانب الذى قام الفيلم بالتركيز عليه وهذا يتضح من اسمه ، فالصوت القوى بدوره يجعل الجسم  قادرا على ضخ كمية كبيرة من الكيميا التى تعطيى الانتباه  العمل هنا بيعالج موضوع الاحساس من خلال قصة حب ترفرف على نغمة الصوت .

  • هل انتابك  شعور بالقلق مع اول تجربة واجهت فيها الجمهور ؟

اعتبرتها خطوة كثيرة وعظيمة بالنسبالى فالوقوف خلف الكامير شيء وامامها شيء اخر  فالفنان امام الكاميرا يعطى من مجهود واحساس وذكريات  وهذه المشاركة اعتبرتها بالاساس مسؤلية كبيرة بمعنى تحمل مسؤلية البطولة لفيلم لأول مرة  وبتكلفة انتاجية ضخمة ووجود يوجد به عدد من الاتجاهات الطويلة والعريضة نعمل عليها ليل نهار  سواء من صوت لتصوير لاضاءة حتى تاتى للمرحلة الاخيرة  وهو دور الفنان ليعطى الاحساس فى النهاية على كل هذه المؤثرات  فهى كانت مسؤلية خضتها للمرة الاولى فى هذا المجال ولكن كان لدى ثقة بانى ساقدم شيء و كان المخرج بصفة مستمرة  يساعدنى وهذا ما زاد ثقتى  بنفسي لانه كان مؤمن بموهبتى ومصر على انى اصلح لتقديم هذه الشخصية .

اعتبر هذا العمل شعبى مائة بالمائة وفى نفس الوقت انه قادرا على مسايرة اجواء المهرجانات وهذا مصدر للقوة فيه ولكن فى نفس الوقت من خلال قصة حب  عالمية تصلح لكل الاشخاص .

  • هل تعتبر الفيلم بوجه دعوة للحب بعدما افتقدنا بسبب الحروب التى تعيشها المنطقة العربية ؟

الطريقة التى استخدمها المخرج فى عرضه لاحداث الفيلم فى ظل الظروف الصعبة التى عاشتها  لبنان يقدم فيلم يلقى الضوء فيه عن جماليات لبنان من خلال قصة حب تعطى روح للبلد ولكل عشاق السينما لترى عالم اخر  فلا يوجد احد يستطيع ان ينسي الوضع الصعب ببلده الذى تعيشه  كل يوم  لدرجة إن  حالة الحب ايصا بها حرب ايضا فالكل مترابط ببعضه .

منذ زمن بعيد  ومصر كانت محطة هامة فى حياة الفنانين العرب مثل صباح وغيرهن فالتذكر هذه الايام الحلوة التى كانت فيها السينما العربية يشارك فيها الكثير من اللبنانين بغض النظر عن اللغة او اللكنة العربية وعن نفسي خيالى تعلق كثيرا بها ومن وجهة نظرى لابد إن يكون  التعاون عفوى وتلقائى بين الفنانين وليس بغرض تحقيق شهرة اكبر فهذا يكون التعاون يصبح في محله وطبعا اتمنى ان يكون لى الشرف بان اتواجد بالسينما المصرية  .

عن نفسي احب ان اري الجوانب الايجابية فى الامور وليست السلبية اما فيما يخص السينما اللبنانية قد تكون ايجابية فى بعض الاحوال لكونها تحقق هدف الربحية ولكن فى نفس الوقت تقدم شيء شعبى او انسانى يصل لكل الناس بدل ما يصبح الهدف الاساسي الربح  من اجل المادة فقط فكل واحد له ذوق فى السينما من وجهة نظره الشخصية .

  • ما هو جديدك فى الفترة القادمة ؟

امتلك جالري ازرع فيه نبات "الباندورا "وذلك ،لانى احب الزراعة كثيرا و لدى ارض مساحتها ما يقرب من الف متر واقوم بالاهتمام بها كثيرا حيث مثلت هذه الهوايه انعكاس  لاهدافى  لعلاقة القرب من الارض فاذا  دبلت الزرعة يضيع معها احلام صاحبها .

 

 class=
أبطال الفيلم اللبنانى 'أسمعى' أبطال الفيلم اللبنانى 'أسمعى' class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
  • 6 - 19 °C

  • سرعه الرياح :17.70
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :